البورصة المصرية تقلص خسائرها بدعم من مشتريات المؤسسات المحلية

طباعة
ساعدت مشتريات مؤسسات المال المحلية في تقليص خسائر بورصة مصر في نهاية الجلسة، لكنها أغلقت منخفضة وسط سيولة متوسطة. وتراجع المؤشر الرئيسي 1.09% ليغلق عند 5713.35 نقطة بعد ان كان منخفضا بأكثر من 1.8% صباحا وارتفع المؤشر الثانوي 0.23% ليغلق عند 344.13 نقطة. وبلغت قيم التداول 399.662 مليون جنيه. من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة شركة الأوائل لإدارة المحافظ وائل عنبه أن مفعول قرار طرح بعض الشركات الحكومية انتهى بسبب ضعف البورصة، ووصف البورصة "بريشة في مهب الريح". ومالت معاملات الأجانب إلى البيع بينما اتجهت معاملات المصريين والعرب إلى الشراء. واستحوذ المصريون على 89.3% من معاملات السوق والأجانب على 7.25% والمؤسسات على 72.1%. وانخفضت أسهم التجاري الدولي 0.55% وطلعت مصطفى 4.14% وهيرميس 1.3% وإعمار مصر 1.5%. وكسبت أسهم بالم هيلز 2.51% والسويدي اليكتريك 0.3% وبورتو 3.1% وعامر جروب 5.4%.