ارتفاع ارباح واحة دبي للسيليكون 23% إلى 204 مليون درهم في 2013

طباعة
كشفت سلطة واحة دبي للسيليكون - المدينة التكنولوجية المتكاملة - عن تحقيق أرباح صافية للعام 2013 بلغت 204.3 ملايين درهم بارتفاع بلغت نسبته 23.5% مقارنة بالعام 2012. وفي هذا الصدد، صرح رئيس سلطة واحة دبي للسيليكون الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم  "نحن سعداء بالنمو المتواصل الذي حققته واحة دبي للسيليكون، ونتطلع إلى مواصلة جهودنا في الأعوام القادمة". وأضاف "لقد بدأنا بالفعل مسيرتنا نحو تحويل واحة دبي للسيليكون إلى مدينة ذكية متكاملة وذلك تماشاً مع توجيهات حكومة دبي لجعل دبي المدينة الأذكى في العالم خلال السنوات الثلاث المقبلة. ونحن ملتزمون بأن تكون المشاريع المستقبلية في واحة دبي للسيليكون قادرة على توفير الخدمات والتسهيلات التي تتماشى مع مفهوم المدن الذكية، وقد قمنا بتخصيص 2.4 مليار درهم لإنجاز مشروعات استثمارية بدأ تنفيذها العام الماضي على أن يتم إنجازها بنهاية عام 2017 ". من جهته، قال نائب الرئيس والرئيس التنفيذي في سلطة واحة دبي للسيليكون الدكتور محمد الزرعوني "تشمل المشاريع الاستثمارية التي أطلقتها الواحة مشروع " سيليكون بارك" أول مدينة ذكية متكاملة بتكلفة 1.1 مليار درهم على امتداد 150 ألف متر مربع والتي بدأت أعمال إنشائها وسيتم إنجازها بحلول الربع الأخير من عام 2017، وستوفر مجتمعاً ذكياً مزوداً بأحدث الحلول التكنولوجية ويلبي مختلف متطلبات الأعمال والحياة العصرية لتكون واحة دبي للسيليكون أول منطقة حرة تتبنى إنشاء مشروع ذكي متكامل. ويعتمد مشروع "سيليكون بارك" على حلول ذكية تشمل الطاقة الذكية والعمليات الذكية والعيش الذكي والتنقل الذكي والأعمال الذكية والترفيه الذكي ونظم الإضاءة الذكية والشاشات الذكية، كما يشتمل المشروع على منصات شحن الأجهزة الذكية ومحطات الحافلات الذكية وتطبيقات ذكية وحلول تقنية روبوتية، والاستفادة من موارد الطاقة المتجددة، فضلا عن تطبيق تدابير تعزز من كفاءة استهلاك الطاقة وتبني معايير البناء الأخضر المعززة للاستدامة البيئية." وأكد الزرعوني أن تبني المشروع لهذه التقنيات الذكية والمتطورة يأتي في إطار توجهات استراتيجية حكومة دبي للمدينة الذكية من خلال محاورها الستة: الحياة الذكية والتنقل الذكي والمجتمع الذكي والاقتصاد الذكي والحوكمة والبيئة الذكية. وارتفع عدد الشركات العاملة في واحة دبي للسيليكون إلى 929 شركة في قطاعات متنوعة، إذ تعمل 65% من الشركات في الواحة ضمن قطاع تكنولوجيا المعلومات بتخصصاته المختلفة، و35% في قطاعات استثمارية وخدمية متنوعة. وقد بلغت نسبة المساحة التشغيلية للمباني والمنشآت الخاصة بسلطة واحة دبي للسيليكون 100 % ، وتعمل الواحة حاليا على إنشاء وتطوير مبان مكتبية جديدة لاستيعاب الطلب المتزايد من قبل المستثمرين. وبالنسبة لجنسيات الشركات العاملة في الواحة، فقد ارتفع نصيب الشركات الأوروبية إلى 35% بينما شكلت الشركات الآسيوية 19% والأميركية 6%، وبلغت نسبة تمثيل كندا 1% إضافة إلى أستراليا بنسبة 1%، و38% إجمالي عدد الشركات من الشرق الأوسط. وتضم الوحدات الصناعية الخفيفة 22 منشأة كاملة ومجهزة تمتد كل منها على مساحة 365 متراً مربعاً. وتحتوي كل وحدة على مكاتب في الطابقين الأرضي والأول تشغل مساحة 150 متراً مربعاً، في حين يغطي المستودع في الطابق الأرضي حوالي 210 أمتار مربعة. أما بالنسبة للمرحلة الرابعة، فمن المتوقع الانتهاء من مرحلة البناء فيها في الربع الأخير من عام 2014 والتي ستشمل 27 من الوحدات الصناعية الكاملة. كما حققت الواحة نتائج ملموسة على صعيد دعم المشاريع الناشئة من خلال الحاضنة التكنولوجية "سيليكون أواسيس فاوندرز"، المركز المتخصص لرعاية ودعم الأعمال التكنولوجية والمملوك بالكامل لسلطة واحة دبي للسيليكون، التي تم إطلاقها العام الماضي حيث وصل عدد المشاريع الناشئة في الحاضنة إلى أربعة مشاريع على أن تنضم خمسة مشاريع جديدة خلال الأشهر المقبلة. وقد نجحت الحاضنة في تقديم النصائح والدعم والمشورة لأكثر من 200 شخص من رواد الأعمال منذ تأسيسها. ويستفيد أصحاب المشاريع الناشئة من دعم الحاضنة المالي بالإضافة إلى التسهيلات المكتبية التي تسهل على رواد الأعمال الانطلاق بأعمالهم. وتجدر الإشارة إلى أنه قد تم تأسيس حاضنة الأعمال وفق رؤية إستراتيجية طموحة وبعيدة المدى لتكون حاضنة رائدة لدعم المشاريع التكنولوجية الجديدة التي لا تزال في أولى مراحل التأسيس والتي تنطوي على إمكانات نمو كبيرة. أما على الصعيد السكني، فقد أطلقت "سلطة واحة دبي للسيليكون" العام الماضي المرحلة الثالثة من مشروع فلل السدر بتكلفة 285 مليون درهم، والتي تتضمن إضافة 160 فيلا فاخرة  إلى مجمعها السكني الفاخر مما سيرفع إجمالي عدد الفـلل إلى 1207 فلل. وسيتم تسليم المرحلة الثالثة على ثلاث مراحل خلال ابريل ويوليو وسبتمبر من العام الجاري. وستشغل كل فيلا في المرحلة الأخيرة من عملية التطوير مساحة بناء إجمالية تبلغ 3800 قدم مربعة، وستتميز بتصاميمها المعمارية الحديثة. وسيتضمن الطابق الأرضي من كل فيلا غرفة جلوس، غرفة دراسة، غرفة طعام، مطبخا، ردهة إفطار بالإضافة إلى غرفة خادمة، كما ستحتوي على ثلاثة مواقف لصف السيارات، وفناءين فسيحين في الجهتين الأمامية والخلفية من الفيلا. أما الطابق العلوي، فسيتضمن ثلاث غرف نوم وثلاثة حمامات وغرفة جلوس. وستضم المرحلة الجديدة إنشاء حديقتين جديدتين على مساحة 31068 مترا مربعا، و30392 مترا مربعا، حيث ستخدم المجتمع بأكمله في "سلطة واحة دبي للسيليكون". وسوف تتميز هذه الحدائق بملعب للأطفال، ومساحة عامة، ومسارات متخصصة للركض والدراجات، وبركة مياه، ومبنى متخصص للأمن ومسبح، ومسرح في الهواء الطلق وأماكن مخصصة للصلاة. كما تم استكمال البرجين السكنيين اللذين تم البدء في أعمالهما الإنشائية العام الماضي بتكلفة 184 مليون درهم والبالغة تكلفتهما الإجمالية 395 مليون درهم. ويتوفر في الدور الأول من كل برج ناد صحي وحوض سباحة ومرافق عملية أخرى تشمل محلات تجارية ومطاعم وحدائق ومنطقة مخصصة للمشاة ومرافق عائلية لتكون متنفساً لقاطني البرجين. ويتكون هذان البرجان من 296 شقة سكنية مكونة من غرفة وغرفتين من الطابق الرابع حتى الطابق التاسع عشر لتكتمل الطوابق الخمس الأخيرة بوجود شقق بثلاث غرف. ويتكون كل برج من 25 طابقاً ثلاثة منها مخصصة لصف السيارات و22 طابقا مخصصة للوحدات السكنية. كما قامت "سلطة واحة دبي للسيليكون" وطيران الإمارات خلال عام 2013 بإبرام اتفاق بينهما تقوم بموجبه طيران الإمارات بالاستثمار في تطوير خمسة أبراج سكنية داخل واحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، على مساحة إجمالية تقدر بنحو 21.5 ألف متر مربع. يذكر أن واحة دبي للسيليكون المملوكة بالكامل من قبل حكومة دبي، تنشط كمنطقة حرة لشركات صناعة أشباه الموصلات والإلكترونيات الدقيقة وبقية شركات التكنولوجيا المتطورة التي تسعى إلى تأسيس مقرات إقليمية ومراكز للتطوير والأبحاث في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.
//