3.6 مليار دولار محافظ و8.9 مليار يورو أسهم إنسحبت من الأسواق الناشئة هذا الشهر

طباعة
[caption id="attachment_279354" align="aligncenter" width="475" caption="أكثر من 12.5 مليار دولار هربت من الأسواق الناشئة هذا الشهر"][/caption] أكد معهد التمويل الدولي إن الأسواق الناشئة عانت من نزوح للمحافظ بلغت قيمته 3.6 مليار دولار في يناير / كانون الثاني لتواصل خسائرها للشهر السابع على التوالي مع تراجع شهية المستثمرين للأصول عالية المخاطر في ظل تجدد المخاوف من تباطؤ النمو العالمي. وقالت المجموعة التي مقرها واشنطن وهي من المصادر الأكثر موثوقية في بيانات تدفقات الاستثمار إلى العالم النامي إن أسهم الأسواق الناشئة شهدت نزوح 8.9 مليار يورو في حين استقطبت أسواق السندات الناشئة 5.3 مليار دولار. ويرجع نزوح يناير إلى قلق المستثمرين من تباطؤ الاقتصاد الصيني وخفض قيمة العملة لكنه جاء أقل من ذلك الذي حدث اثناء موجة المبيعات في أواخر أغسطس آب. وتغذى النزوح أيضا على تراجع أسعار النفط التي هبطت في وقت سابق من الشهر إلى أدنى مستوياتها في 12 عاما مما أدى إلى تقلبات في الأسواق العالمية. في المقابل استقطبت سندات الأسواق الناشئة تدفقات متواضعة بسبب توقعات السوق بأن يؤخر مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع الفائدة هذا العام. وإقليميا شهدت الأسواق الناشئة في آسيا أكبر نزوح وبلغ 4.3 مليار دولار في حين اجتذبت أمريكا اللاتينية تدفقات بلغت 4.2 مليار دولار. وشهدت كل المناطق عدا أميركا اللاتينية نزوحا للشهر الثالث على التوالي.