ايران تشتري 114 طائرة ايرباص ومهتمة بـ 100 طائرة من بوينغ

طباعة

سعت إيران اليوم لإرضاء الاوروبين والأميركيين على حد سواء في قطاع الطيران، حيث أعلنت أنها ستوقع عقدا لشراء 114 طائرة ايرباص خلال زيارة الرئيس حسن روحاني الى فرنسا المقررة يوم الأربعاء المقبل في 27 كانون الثاني/يناير، ثم كشفت عن إهتمامها بشراء أكثر من 100 طائرة من بوينغ. فقد اعلن وزير النقل الايراني عباس اخوندي عن توقيع العقد مع إيرباص، لكنه لم يوضح قيمة العقد او مدته. لكن نائب وزير الطرق وبناء المدن الإيراني أصغر فخريه كاشان أعلن أن الصفقة مع إيرباص تشمل 127 طائرة منها ثماني طائرات A380 العملاقة سيجري تسليمها في 2019، و 16 طائرة من طراز A350. وهذا أول اعلان عن صفقة تجارية مهمة منذ رفع العقوبات عن ايران في 16 كانون الثاني/يناير بعد دخول الاتفاق النووي الايراني حيز التنفيذ. ويتوجه روحاني الاثنين الى ايطاليا ومنها الى فرنسا في اول زيارة رسمية لاوروبا بعد انتهاء عزلة ايران. وكان يفترض ان يقوم روحاني بهذه الرحلة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي لكنه اضطر لالغاء الزيارة على اثر اعتداءات باريس في الثالث عشر من الشهر نفسه. وقال وزير النقل الايراني: "نحن بحاجة الى 400 طائرة للرحلات الطويلة ومئة طائرة للرحلات المتوسطة"، واشار الى ان ايران تملك حاليا 256 طائرة "150 منها تعمل حاليا (...) بمعدل عمر 20 سنة تقريبا". وسمح دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ قبل اكثر من اسبوع برفع العقوبات الدولية وخصوصا الاميركية والاوروبية المفروضة منذ 36 عاما وكانت تمنع ايران من شراء طائرات جديدة. وقال اخوندي انه لم تجر اي مفاوضات مع مجموعة بوينغ الاميركية حتى الآن "بسبب مشاكل للتفاوض مع الولايات المتحدة"، حيث ذكرت وسائل اعلام إيرانية ان وزارة الخزانة الاميركية لم تسمح بعد بمفاوضات بين بوينغ والشركات الايرانية، لكن الوزير الايراني شدد على أنّ بلاده ستجري مفاوضات مع بوينغ بالتأكيد. هذه التصريحات واكبها إعلان من نائب وزير الطرق وبناء المدن الإيراني في أول تجمع عالمي لرجال الأعمال في طهران بعد رفع العقوبات بأن إيران مهتمة بشراء أكثر من 100 طائرة من بوينغ. من جهة اخرى، قال وزير النقل الايراني ان "انظمة الملاحة في المطارات الايرانية تحتاج الى استثمارات بقيمة 250 مليون دولار لتحديثها". واضاف ان "هناك 67 مطارا في البلاد بينها تسعة مطارات نشطة ... و "نحتاج الى طائرات صغيرة للرحلات القصيرة لتنشيط المطارات الاخرى". وفي مجال النقل ايضا اعلن وزير النقل الايراني توقيع عقد بقيمة ملياري دولار مع الصين لاستخدام الكهرباء في تشغيل رحلات القطارات بين طهران ومشهد (شمال شرق) ثاني مدن البلاد وتبعد حوالى الف كيلومتر عن العاصمة.