الذهب يتجه لتسجيل خسائر في 2016 للسنة الرابعة

طباعة
أظهر استطلاع أجرته رويترز أن الذهب يتجه للهبوط في 2016 للعام الرابع على التوالي مواصلا خسائره التي بلغت 10% في 2015 لكنه قد يعوض بعض الخسائر العام المقبل. وأشارت التوقعات في الاستطلاع الذي أجرته رويترز على مدى الأسبوعين الأخيرين وشمل 41 محللا وتاجرا إلى أن متوسط سعر الذهب في هذا العام سيبلغ 1118 دولارا للأونصة وهو أقل متوسط سنوي له منذ 2009. وتعرض المعدن الأصفر لضغوط في العام الماضي جراء التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي معدلات الفائدة التي بلغت مستويات قياسية منخفضة في أعقاب الأزمة المالية عام 2008. وشدد الفدرالي الأمريكي سياسته النقدية للمرة الأولى في نحو عشر سنوات في ديسمبر، وأشار متوسط تقديرات المسؤولين في ذلك الشهر إلى أنهم يتوقعون أربع زيادات أخرى هذا العام. ويقل المتوسط المتوقع لسعر الذهب في الاستطلاع الجديد 3% عن مستواه في استطلاع مماثل أجري في أكتوبر. ومن المتوقع أن يصعد الذهب في العام القادم إلى 1209 دولارات للأونصة ليرتفع بعد هبوطه من مستوياته القياسية المرتفعة التي بلغها في 2011. ويعتبر خطر تباطؤ النمو العالمي وما يترتب عليه من تقلبات في أسواق المال من العوامل التي قد تدعم المعدن الأصفر. وبلغ سعر الذهب 1095 دولارا للأونصة اليوم بينما سجلت الفضة 13.96 دولار للأونصة. وتوقع المشاركون في الاستطلاع أن يبلغ متوسط سعر الفضة هذا العام 14.80 دولار للأونصة انخفاضا من 16 دولارا في استطلاع أكتوبر. ومن المتوقع أن تتعافى الفضة العام المقبل إلى 15.90 دولار للأونصة.