السعودية للكهرباء.. مشاريع تحسين الكفاءة ستؤدي لتوفير 200 مليون برميل من الوقود سنويا

طباعة
أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء م.زياد بن محمد الشيحة أن الشركة ستضيف 18 ألف ميجاوات و 234 محطة تحويل جديدة وأكثر من 20 ألف كيلومتر من الخطوط بتكلفة إجمالية تصل إلى 247 مليار ريال خلال الأربع سنوات المقبلة 2014-2017، لمقابلة النمو المتزايد في الطلب على الكهرباء. وتوقع م.الشيحة  أن يتم توصيل الخدمة الكهربائية لحوالي 2 مليون مشترك جديد خلال نفس الفترة ،فيما تسعى الشركة جاهدة لتوطين معظم ما يتعلق بهذه المشاريع من حيث التقنية والتصاميم والكوادر البشرية وإنتاج المواد محليا. وأوضح الشيحة في كلمة ألقاها اليوم بمناسبة توسعة مركز جنرال إليكتريك للصناعة والتقنية في مدينة الدمام أن النمو في الطلب على الكهرباء والذي يتراوح بين 7 و8 % سيستمر في التصاعد، مما سيشكل تحدياً كبيرا للشركة السعودية للكهرباء ويدفعها بالتالي إلى مواصلة جهودها الحثيثة لتعزيز المنظومة الكهربائية. وأشار الرئيس التنفيذي إلى أن الشركة تخطط لإنفاق أكثر من 375 مليار ريال خلال الفترة من 2018-2023، لإضافة 22 ألف ميجاوات من قدرات التوليد و260 محطة تحويل كهرباء جديدة، إضافة إلى أكثر من 30 ألف كيلومتر دائري من خطوط نقل الكهرباء وتوصيل الخدمة الكهربائية لحوالي 3 مليون مشترك جديد. بحسب وكالة الانباء السعودية وأضاف "أن التعاون الفعال والمستمر بين الشركة وكل من وزارة المياه والكهرباء ووزارة المالية ووزارة البترول والثروة المعدنية وشركة آرامكو السعودية نتج عنه مساندة جهود الشركة السعودية للكهرباء في تحويل معظم وحدات التوليد الغازية إلى وحدات توليد مركبة ذات الكفاءة العالية، واستخدام الغلايات فوق الحرجة في المحطات البخارية الجديدة." ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى توفير حوالي 200 مليون برميل سنويا من الوقود بعد اكتمال تنفيذ جميع خطط الشركة الحالية والمستقبلية ،مبينا أن كل هذه الجهود ستسهم في تعزيز كفاءة التوليد وتقليل انبعاثات الكربون وخلق آثار إيجابية على البيئة.