مساهمو شل يوافقون على شراء بي.جي مقابل 50 مليار دولار

طباعة
وافق مساهمو رويال داتش شل على صفقة شراء مجموعة بي.جي مقابل 50 مليار دولار ليزيلوا العقبة الرئيسية الأخيرة أمام إقامة أكبر شركة لتجارة الغاز الطبيعي المسال في العالم. ومن المتوقع أن يوافق مساهمو بي.جي أيضا على الصفقة وهي واحدة  من أكبر الصفقات في قطاع الطاقة في السنوات العشر الماضية اثناء اجتماع غدا الخميس وهو ما سيسمح لشركتي النفط والغاز بالاندماج في 15 فبراير. ولم يشكك المستثمرون صراحة في المزايا الاستراتيجية للصفقة بالنسبة لشل. لكن في ظل تدني سعر النفط قرب 30 دولارا للبرميل وتوقع أن يكون التعافي بطيئا يتساءل البعض عن جدوى الصفقة التي ستزيد عبء ديون شل. وقبل افتتاح الاسواق الامريكية ارتفعت أسهم بي.جي 1.3% في حين تراجعت أسهم الفئة ب لشل 0.5% وهبط مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي 0.9% وهو ما يقيم عرض شل المكون من مبلغ نقدي وأسهم بنحو 50 مليار دولار. وقال الرئيس التنفيذي لشل بن فان بوردن "ينصب تركيزنا الفوري على إتمام الصفقة بنجاح وننتظر الآن نتائج تصويت مساهمي بي.جي غدا." وفي التصويت الذي جرى خلال اجتماع في لاهاي وافق 83% من مساهمي شل على الصفقة التي رفضها 17%. ووفقا لبيانات رويترز فان أكثر من 40% من مساهمي شل يملكون أيضا نحو نصف أسهم بي.جي.