أوراسكوم المدرجة في سويسرا تتوقع خسائر وسط عدم استقرار في مصر

طباعة
توقعت أوراسكوم المدرجة في سويسرا خسائر صافية للعام بأكمله مع تأثر التعافي الاقتصادي الهش في مصر بمعاناة القطاع السياحي جراء القلاقل السياسية على مدى ثلاث سنوات. وأطاح مقتل اثنين من السائحين قرب أحد أكبر المنتجعات الشاطئية في مصر الشهر الماضي بآمال انتعاش السياحة من تداعيات عام 2013 عندما أعادت الإطاحة بالرئيس محمد مرسي ومقتل المئات من مؤيديه القطاع إلى مربع الأزمة. المجموعة التي تدير منتجعات سياحية ومشاريع عقارية في مصر وأوروبا إن الإيرادات ستتراجع بما يصل إلى الخمس وإن صافي خسائرها سيزيد إلى ما بين 145 و160 مليون فرنك سويسري (166 و183 مليون دولار) من 97 مليون فرنك في العام السابق. وصرحت الشركة إن من بين العوامل المؤثرة بشكل خاص في نتائجها انخفاض رسملة تكاليف التمويل وتراجع العملة المصرية ومخصصات انخفاض قيمة استثمارات ومراجعة ضريبية. وتعلن أوراسكوم - التي يديرها الملياردير المصري سميح ساويرس أغنى عائلة في مصر - نتائجها الكاملة في 15 ابريل.
//