أسهم أوروبا تغلق منخفضة بعد بيانات أمريكية ضعيفة

طباعة
أغلقت الأسواق الأوروبية على تراجع، بعد بيانات أمريكية ضعيفة زادت قلق المستثمرين من احتمال تباطؤ أكبر اقتصاد في العالم وقادت الأسهم المرتبطة بالسيارات الهبوط كما هوى سهم كريدي سويس بعدما سجل خسارة سنوية. غير أن ارتفاع أسعار السلع الأولية حد من الخسائر بعدما ساعد في صعود أسهم شركات التعدين والنفط. وأظهرت بيانات أن انتاج القطاع غير الزراعي الأمريكي تراجع بشدة في الربع الأخير كما ارتفعت طلبات الحصول على إعانة البطالة بأكثر من التوقعات. وزاد ذلك الضغوط على الدولار الذي تأثر بالفعل بتكهنات تستبعد معدلات الفائدة الأمريكية هذا العام. وهبط المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.15% بعد جلسة متقلبة. وخسر المؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.2%. وهوى سهم كريدي سويس بنسبة 10.9% بعد أن سجل أول خسارة سنوية منذ 2008 بسبب تجنيبه مخصصات كبيرة لانخفاض القيمة لأنشطة الخدمات المصرفية الاستثمارية تحت إدارة الرئيس التنفيذي الجديد تيجاني تيام. وتراجع مؤشر الأسهم المرتبطة بالسيارات 2.7% ليكون ثاني أكبر الاقطاعات هبوطا. وتراجع سهم دايملر 3.2% بعدما توقعت الشركة الألمانية نموا متواضعا هذا العام بعد زيادة كبيرة في 2015. وعلى الجانب الآخر قفزت أسهم التعدين وأسهم النفط والغاز 7.3% و3.3% على الترتيب بعدما جعل هبوط الدولار السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية أرخص سعرا بالنسبة لحائزي العملات الأخرى. وفي أنحاء أوروبا، صعد مؤشر فوتسي 100 البريطاني 1.06%، وتراجع مؤشر داكس الالماني 0.44%، وفي فرنسا صعد مؤشر كاك 40 بنسبة 0.04%.