ارتفاع أسعار الأراضي يدفع 100 ألف مواطن سعودي لعدم استلام قروضهم العقارية

طباعة
امتنع أكثر من 100 ألف مواطن سعودي عن تسلّم قروضهم العقارية البالغة 500 ألف ريال بعدما صدرت موافقة الإقراض، بسبب ارتفاع الأراضي بحسب  مصدر مسؤول في صندوق التنمية العقارية السعودي. وزاد عدد المواطنين المحجمين عن تسلم القروض ضعفاً واحداً خلال عامين، حيث كان في حدود 50 ألف مواطن وفقا لما صرح به المهندس محمد العبداني مدير صندوق في شباط / فبراير 2012، وعزا سبب ذلك إلى السبب نفسه، وهو ارتفاع أسعار الأراضي. وأوضح المصدر أن عدد المتقدمين للحصول على قرض الصندوق العقاري بشرط الأرض وصل حتى الآن إلى 489.7 ألف مواطن، مؤكدا أن رأسمال الصندوق الحالي يبلغ 191 مليار ريال. وسعى الصندوق العقاري في الأعوام الماضية، إلى طرح برنامجي "الضامن" والإضافي، بهدف مساعدة مَن صدرت لهم الموافقة على شراء منازل جاهزة بالتعاون مع بعض المصارف، ولم يستفد من "ضامن" سوى 8455 مواطنا. واستفاد من البرنامج الإضافي 300 شخص فقط، والذي يطبق في ثلاث مدن كمرحلة تجريبية، وهي الرياض وجدة والدمام. وقال المصدر: "إن البرنامج الإضافي سيتاح قريباً في بقية المدن والمحافظات". وكان الصندوق العقاري قد أعلن قبل عامين، مشاورات مع المصارف لطرح برنامج ثالث، أطلق عليه اسم "القرض المُعجّل"، الذي يستهدف أصحاب الملاءة المالية، حيث يمنح البرنامج قروضا فورية للمتقدمين بشرط الأرض فوريا بقيمة 500 ألف ريال للقرض الواحد دون فوائد، على أن يتم تقسيطها في عشرة أعوام، ويتحمل الصندوق دفع فوائد القروض لمصلحة المصارف المقرضة. لكن البرنامج لم يرَ النور حتى الآن، وقال المصدر بحسب صحيفة الاقتصادية السعودية: "إن إقرار البرنامج سيحل مشكلة قوائم الانتظار بشرط الأرض، ليخفضها إلى النصف"، لكنه قال: "حتى الآن لا جديد حوله". وأكد الدكتور شويش الضويحي وزير الإسكان ورئيس مجلس إدارة الصندوق أن برامج الصندوق "الضامن" والإضافي و"المعجل"، مستمرة وستطور مستقبلا، لكنه رفض الإفصاح عن المزيد حول برنامج القرض المعجل. ومع إعلان معايير الاستحقاق لبرنامج الدعم السكني لوزارة الإسكان، أتاحت أمام المتقدم الذي لديه طلب قائم ورقم انتظار رسمي في صندوق التنمية العقارية "بشرط تملّك الأرض"، عدة خيارات، منها الاختيار بين الاستمرار في برنامج صندوق التنمية العقارية، أو التنازل عن طلبه والانضمام إلى تنظيم الدعم السكني. وفي حالة التنازل، يُؤخذ تاريخ تقديم طلبه السابق بعين الاعتبار، فيما اعتبرها الكثير ممن على قوائم الانتظار بشرط الأرض بأنها "غير منصفة"، بعد أن احتسب سنة الانتظار بنقطة واحدة. أما المتقدم الذي لديه طلب قائم عن طريق الإنترنت في صندوق التنمية العقارية "دون شرط تملّك الأرض"؛ فيدرج طلبه مباشرة في طلبات تنظيم الدعم السكني، ويُؤخذ تاريخ تقديم طلبه السابق في عين الاعتبار. بينما في حالة المتقدم الذي لم يسبق له التقديم على صندوق التنمية العقارية، يتم إدراج طلبه ضمن طلبات تنظيم الدعم السكني، عند تقديمه على بوابة "إسكان"، بحيث يكون مستحقاً لأحد منتجات الدعم السكني؛ في حالة اجتياز جميع شروط الاستحقاق.