يلين: المركزي الأميركي قد يرفع أسعار الفائدة بحلول الربيع القادم

طباعة
قالت جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي): "إن المجلس سينهي على الأرجح برنامجه الواسع لشراء السندات في فصل الخريف القادم وقد يبدأ زيادة أسعار الفائدة بعد ذلك بنحو ستة أشهر". واستخدمت يلين مؤتمرها الصحفي الأول بعد توليها رئاسة مجلس الاحتياطي للتأكيد على أن أسعار الفائدة ستبقى منخفضة بعض الوقت ولن ترتفع إلا بشكل تدريجي وقد تظل في نهاية المطاف أقل من المستوى المعتاد "لبعض الوقت" حتى بعد ان يسترد الاقتصاد عافيته وذلك بالنظر إلى استمرار آثار الأزمة المالية". وأكدت يلين ان التخلي عن معدل البطالة البالغ 6.5 بالمئة كمعيار استرشادي عند تحديد موعد زيادة أسعار الفائدة لا ينبئ بتغير في سياسة مجلس الاحتياطي. وقال المجلس إنه سيدرس بدلا من ذلك مجموعة متنوعة من المؤشرات الاقتصادية عند تقرير مسار اسعار فائدة ليلة واحدة. وأعلنت رئيسة البنك المركزي الاميركي جانيت يلين ان الاحتياطي الفدرالي يراقب "عن كثب" تطور الوضع في اوكرانيا حتى ولو كانت التداعيات الاقتصادية للتوترات في المنطقة لا تزال محدودة في الوقت الراهن. وقالت يلين في مؤتمر صحافي "بشان الوضع في اوكرانيا وروسيا انه امر يمكن ان نراقبه عن كثب". وتصاعدت التوترات بين اوكرانيا وروسيا على اثر الاستفتاء الاحد حول ضم القرم الى روسيا الذي دفع بالغربيين الى فرض عقوبات اقتصادية على موسكو. وبحسب جانيت يلين فان الاحتياطي الفدرالي الاميركي لم يرصد حتى الان "تداعيات مالية مهمة" للتوترات في اوكرانيا. واضافت ان روابط الولايات المتحدة مع النظام المصرفي في اوكرانيا وروسيا "ضعيفة". لكن رئاسة الاحتياطي الفدرالي حذرت مع ذلك من توسع النزاع. وقالت يلين "لو حصل تصعيد, فسنكون على اطلاع عليه بالتاكيد". واكدت يلين من جهة اخرى "انه يتعذر عليها" توضيح ما اذا كان مستثمرون روس سحبوا اموالهم بكثافة من الولايات المتحدة في خطوة تسبق عقوبات اقتصادية وتجميد ارصدة.
//