مؤسسة البترول الكويتية تسعى للتخلص من أصولها الخاسرة

طباعة
أعلن الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية الحكومية نزار العدساني أن المؤسسة تسعى للتخلص من أصولها الخاسرة في إطار التكيف مع هبوط أسعار النفط وانخفاض الإيرادات العامة للدولة. ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن العدساني قوله "بدأنا الأسبوع الماضي بإجراءات بيع مصفاة "يوروبورت" وأخذنا قرارا بإغلاق مصنع الأسمدة التابع لشركة "صناعة الكيماويات البترولية" التي بدورها لديها خطة عمل لإغلاق المصنع والاستغلال الأمثل للقوى العاملة في مصانع أخرى سواء في البتروكيماويات أو الشركات المساندة." وفي أول فبراير الحالي أعلنت "شركة البترول الكويتية العالمية" التابعة لمؤسسة البترول ومجموعة "جنفورط التجارية استكمال عملية بيع مصفاة "يوروبورت" في مدينة روتردام الهولندية للمجموعة التي تتخذ من سويسرا مقرا لها دون ذكر لقيمة الصفقة. وسيصل عجز الميزانية الكويتية إلى ملياري دينار في السنة المالية الحالية 2015-2016 بحسب العدساني الذي أشار إلى أن متوسط سعر برميل النفط الكويتي بلغ 43 دولارا في السنة المالية الحالية 2015-2016 وقد يصل إلى 41 أو 42 دولارا بنهاية هذه السنة. وبنت الحكومة ميزانيتها النفطية الحالية على أساس 45 دولارا لمتوسط سعر برميل النفط الكويتي.