صناديق الاسهم تسجل أطول سلسلة تخارج للاموال منذ 2009

طباعة
قال بنك اوف امريكا ميريل لينش إن صناديق الاسهم شهدت أطول سلسلة تخارج للاموال منذ 2009 في حين إجتذبت صناديق الذهب ثاني أكبر تدفقات في ست سنوات مع إستمرار موجة الاضطرابات في الاسواق العالمية. لكن البنك قال إنه على الرغم من إزدياد التشاؤم بين المستثمرين وطلب متزايد على الاصول الاستثمارية الآمنة فإن المبيعات في الاسهم مازالت في مرحلة "تصحيح" ولا تعكس حتى الان إتجاها نزوليا كاملا للسوق أو ركودا. وأضاف البنك أن المستثمرين سحبوا 6.8 مليار دولار من صناديق الاسهم في الاسبوع المنتهي في العاشر من فبراير شباط لكن على عكس الاسابيع السابقة في موجة المبيعات الحالية فإن ذلك شمل جميع المناطق حول العالم. وكان ذلك سادس تخارج اسبوعي على التوالي وهو شيء لم يحدث منذ 2009 ورفع إجمالي حجم الاموال التي غادرت صناديق الاسهم على مدى الاسابيع الستة الماضية إلى 41 مليار دولار. ومن ناحية اخرى إجتذبت صناديق الذهب تدفقات صافية بلغت 1.6 مليار دولار وهي ثاني أكبر تدفقات اسبوعية في ستة أعوام مع صعود أسعار المعدن النفيس إلى أعلى مستوياتها في عام فوق 1260 دولارا للاونصة. وإجتذبت صناديق السندات الحكومية واذون الخزانة تدفقات "قوية" بلغت 2.7 مليار دولار في سادس أسبوع على التوالي من التدفقات وضخ المستثمرون 24.3 مليار دولار في صناديق سوق المال وخصوصا صناديق العملات.