بيانات التضخم الصينية في يناير تظهر استمرار الضغوط الانكماشية

طباعة
تسارع تضخم أسعار المستهلكين في الصين خلال يناير كانون الثاني بفعل زيادة في أسعار السلع الغذائية، لكن أسعار المنتجين واصلت الهبوط للشهر السابع والاربعين على التوالي مع تراجع أسعار السلع الاولية وضعف الطلب مما يزيد الضغوط الانكماشية في ثاني أكبر اقتصاد في العالم. وأظهرت بيانات من المكتب الوطني للإحصاءات أن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع بنسبة 1.8% على أساس سنوي الشهر الماضي متجاوزاً بشكل طفيف متوسط توقعات السوق، وبعد زيادة بلغت 1.6% في ديسمبر كانون الأول. وقال محللون إن هذا الارتفاع المحدود يرجع إلى زيادة قدرها 4.1% في أسعار السلع الغذائية قبل احتفالات السنة القمرية الجديدة، ولا يشير إلى أي تحسن ملموس في النشاط الاقتصادي أو طلب المستهلكين. وظل تضخم أسعار المستهلكين للسلع غير الغذائية معتدلا إذ سجل معدل نمو سنوي بلغ 1.2% في يناير كانون الثاني بزيادة طفيفة عن الشهر السابق. وهبط مؤشر أسعار المنتجين 5.3% على أساس سنوي في يناير كانون الثاني بعد انخفاض بلغ 5.9% في ديسمبر كانون الاول.