ارتفاع الارباح الصافية لمجموعة البركة المصرفية الى 286 مليون دولار في 2015

طباعة
وصل مجموع الدخل التشغيلي لمجموعة البركة المصرفية البحرينية مع نهاية العام 2015 المليار دولار أمريكي وذلك للمرة الأولى منذ بدء نشاط المجموعة قبل نحو 12 عاما نتيجة الزيادة المضطردة في الأعمال المولدة للدخل التي ساهمت فيها جميع وحدات المجموعة، في حين بلغ صافي الأرباح 286 مليون دولار أمريكي بزيادة قدرها 4% عن أرباح العام 2014. كما حققت بنود الميزانية العامة زيادات معتدلة، حيث ارتفع مجموع الأصول بنسبة 5% ومجموع التمويلات والاستثمارات بنسبة 4% وحسابات العملاء بنسبة 2% ومجموع الحقوق بنسبة 1% بنهاية ديسمبر 2015 وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2014. وقد تحققت هذه النتائج بالرغم من التأثيرات المعاكسة لارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام عملات بلدان عدد من وحدات المجموعة، والتقلبات الاقتصادية والمالية الإقليمية والعالمية. وفيما يخص خطط المجموعة للتوسع في شبكة الفروع، قال الرئيس التنفيذي للمجموعة عدنان أحمد يوسف: "واصلت معظم وحداتنا خلال العام 2015 سياسة التوسع في افتتاح الفروع، حيث بلغ عدد الفروع الجديدة التي افتتحتها 38 فرعا ليبلغ المجموع 587 فرع مع نهاية ديسمبر 2015 توظف 11,458 موظفاً، وهو يعكس تصميمنا على ترسيخ أنشطتنا وتوسيعها في البلدان التي نتواجد فيها حالياً". وتبين الحسابات المالية للمجموعة للعام 2015 أن مواصلة التوسع في الأعمال انعكس إيجاباً على بنود الإيرادات، حيث وصل مجموع الدخل التشغيلي حاجز المليار دولار أمريكي لأول مرة في العام 2015 بزيادة نسبتها 9% عن مستوى العام 2014. وبعد حسم كافة المصاريف التشغيلية التي ارتفعت بنسبة 3%، بلغ  صافي الدخل التشغيلي 464 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع 396 مليون دولار أمريكي عام 2014، محققاً طفرة كبيرة وبنسبة 17%. وتعكس الزيادة في المصاريف التشغيلية الزيادة المرتبطة بمواصلة المجموعة التوسع في شبكة الفروع وتعزيز البنية التقنية والبشرية. ونتيجة للزيادة في المخصصات والضرائب، فقد بلغ صافي الأرباح 286 مليون دولار أمريكي عام 2015 بالمقارنة مع 275 مليون دولار أمريكي خلال العام 2014، بنسبة زيادة قدرها 4%. و قد بلغ صافي الأرباح العائد لمساهمي الشركة الأم 163 مليون دولار أمريكي للعام 2015 مقارنةً مع 152 مليون دولار أمريكي في العام 2014 بزيادة قدرها 7%. وقد بلغ مجموع موجودات المجموعة 24.6 مليار دولار أمريكي بنهاية ديسمبر 2015 بزيادة قدرها 5% عن المستوى الذي كان عليه بنهاية العام 2014. وبلغت التمويلات والاستثمارات 18.4 مليار دولار أمريكي بنهاية ديسمبر 2015 بالمقارنة مع 17.6 مليار دولار أمريكي بنهاية ديسمبر 2014، بزيادة قدرها 4%. وقد شهدت حسابات العملاء زيادة معتدلة قدرها 2% من 19.9 مليار دولار أمريكي في نهاية ديسمبر 2014 إلى 20.2 مليار دولار أمريكي في نهاية ديسمبر 2015، مما يشير إلى مواصلة ثقة والتزام العملاء بالمجموعة وتنامي قاعدتهم نتيجة توسع شبكة الفروع. كما ارتفع مجموع الحقوق بنسبة 1% ليبلغ 2.1 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2015. وفيما يخص نتائج الربع الأخير من العام 2015، فقد شهدت تحسنا كبيرا للغاية، حيث بلغ صافي الدخل 72 مليون دولار بالمقارنة مع 68 مليون دولار أرباح نفس الفترة من العام الماضي 2014 بزيادة نسبتها 6%. وبلغ صافي الدخل التشغيلي 130 مليون دولار خلال الربع الرابع من العام 2015 بالمقارنة مع 99 مليون دولار لنفس الفترة من العام الماضي، بزيادة كبيرة نسبتها 31%، تعكس الأداء القوي للمجموعة خلال هذا الفصل. هذا وقد بلغ صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة الأم 42 مليون دولار أمريكي بزيادة قدرها 15% مقارنة بالعام 2014.