الأسواق الاوروبية تغلق منخفضة متأثرة بهبوط أسعار النفط

طباعة
تراجعت الاسهم الاوروبية متأثرة بهبوط أسعار النفط وبيانات مخيبة للآمال من ستاندرد تشارترد وبي.إتش.بي بيليتون لكن توقعات لإندماجات دعمت أسهم مشغلي البورصات. وهبط سهم ستاندرد تشارترد 6.7% بعد أن أعلن البنك البريطاني -الذي يركز على الاسواق الناشئة- عن هبوط بنسبة 84% في الارباح متضررا من ضعف الاسواق المالية العالمية وهبوط حاد في أسعار السلع الاولية وزيادة في مخصصات تغطية خسائر القروض. وإنخفض سهم بي.إتش.بي بيليتون 6.1% بعد أن قلصت أكبر شركة للتعدين في العالم حصة الارباح المؤقتة للاسهم بنسبة 75% متخلية عن سياسة إنتهجتها طويلا لتوزيعات مستقرة أو مرتفعة ومعلنة عن أول خسارة صافية في أكثر من 16 عاما. وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الاوروبية الكبرى منخفضا 1.32%  إلى 1289.04 نقطة بعد أن سجل أمس الاثنين أعلى مستوى في أسبوعين. وزاد المؤشر القياسي خسائره في اواخر الجلسة مع تواصل هبوط أسعار النفط  بعد أن إستبعد وزير البترول السعودي أي تخفيضات في انتاج الخام. ودفعت انباء عن محادثات إندماج بين البورصة الالمانية (دويتشه بورص) وبورصة لندن أسهمها للصعود 3.2%  و13% على الترتيب وأعطت أيضا دعما لاسهم شركات تشغيل البورصات في اوروبا. وجاء مؤشر قطاع الموارد الاساسية الاوروبي في مقدمة القطاعات الخاسرة في جلسة اليوم مع هبوطه 3.2% متضررا من خسائر بي.إتش.بي وضعف أسعار المعادن. وإنخفض مؤشر قطاع النفط والغاز 2.38% مع تراجع أسعار الخام بأكثر من 4%. وفي البورصات الرئيسية في اوروبا أغلق مؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 1.2% في حين هبط مؤشرا داكس الالماني 1.64% وكاك الفرنسي 1.4%.