خام برنت يقفز بأكثر من 3% بعد بيانات المخزونات الامريكية

طباعة
قفزت اسعار العقود الآجلة لخام برنت بأكثر من 3% بعد أن أظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات النفط الخام التجارية في الولايات المتحدة ارتفعت الأسبوع الماضي بينما هبطت مخزونات البنزين للمرة الأولى منذ نوفمبر وتراجعت أيضا مخزونات نواتج التقطير. وعند االتسوية أغلق الخام الامريكي مرتفعا سنتا أو 0.88% إلى 32.15 دولار للبرميل، بعد أن هبط إلى 30.56 دولارا في وقت سابق من الجلسة. وارتفع خام برنت 1.14 دولار أو 3.43% لتسجل عند التسوية 34.41 دولار للبرميل، بعد أن هبط بأكثر من 4% في وقت سابق من الجلسة عند 32.37 دولارا. وأوضحب بيانات من إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات النفط زادت 3.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي مقارنة مع توقعات المحللين لزيادة قدرها 3.4 مليون برميل. وفي منطقة ساحل الخليج ارتفعت المخزونات إلى أعلى مستوياتها منذ عام 1990 على الأقل في أعقاب إنخفاض في معدلات تشغيل مصافي التكرير من تكساس إلى فيلادلفيا إستجابة لهبوط هوامش الأرباح. وزادت مخزونات الخام في مركز تسليم العقود الآجلة في كاشينج بأوكلاهوما 333 ألف برميل بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة. وأظهرت البيانات أن استهلاك مصافي التكرير من النفط الخام إنخفض بمقدار 163 ألف برميل يوميا مع هبوط معدلات التشغيل نقطة مئوية واحدة. وهبطت مخزونات البنزين 2.2 مليون برميل لتصل إلى 256.5 مليون برميل في حين كانت توقعات محللين في استطلاع لرويترز تشير إلى إنخفاض قدره مليون برميل. ويرجع هذا الانخفاض في مخزونات البنزين -وهو أول هبوط منذ أوائل نوفمبر تشرين الثاني- إلى تقليص مصافي التكرير الإنتاج. لكن مخزونات البنزين في منطقة الساحل الشرقي قفزت 1.8 مليون برميل إلى 72.2 مليون برميل وهو أعلى مستوي لها منذ عام 1990 على الاقل. وقفزت مخزونات البنزين في منطقة ساحل الخليج الامريكي أيضا الى أعلى مستوى مسجل مع إرتفاعها 4.4 مليون برميل لتصل إلى 255.6 مليون برميل. وأظهرت البيانات هبوط مخزونات نواتج التقطير -التي تشمل وقود الديزل وزيت التدفئة- بمقدار 1.7 مليون برميل في حين كانت التوقعات تشير إلى إنخفاض قدره 711 ألف برميل. وتراجعت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام الأسبوع الماضي 117 ألف برميل يوميا إلى 7.4 مليون برميل يوميا.