الصين ترصد 100 مليار يوان لمواجهة تسريح عمال القطاعات المتعثرة

طباعة
خصصت الصين 100 مليار يوان، أو ما يعادل 15 مليار دولار، على مدار العامين المقبلين لإعادة توزيع العمال الذين جرى تسريحهم في إطار مساعي الصين للتصدي لمشكلة الانتاج المفرط في قطاعات مثل الصلب. وأوضحت وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات أن الصين تعهدت بمواجهة أزمة تخمة الإمدادات التي تؤدي إلى هبوط الأسعار في قطاعات صناعية هامة، وقالت في وقت سابق من الشهر الجاري إنها ستوقف ما يتراوح بين 100 و150 مليون طن من إنتاج الصلب و500 مليون طن من إنتاج الفحم خلال الثلاثة أو الخمسة أعوام المقبلة. وتعتزم الحكومة غلق مئات مما يطلق عليها "شركات شبحية" وهي الشركات التي تسجل خسائر في قطاعات متعثرة وتبقي عليها الحكومات المحلية في محاولة لتجنب خسارة وظائف وارتفاع الديون السيئة. وقال فينغ في مساعد وزير الصناعة: "قررت الحكومة المركزية إنشاء صناديق مخصصة لإعادة هيكلة الشركات الصناعية بقيمة 100 مليار يوان خلال العامين القادمين تستخدم لحل مشكلة إعادة توزيع العمالة." وقال إن الصين تحاول تشجيع دمج الشركات بدلا من إشهار الإفلاس في محاولة لخفض مخاطر البطالة. لكن الحكومة المركزية لابد أن تتحرك لإزالة بعض العقبات التي تعرقل جهود إعادة الهيكلة. وأشار إلى أن عملية إعادة الهيكلة تستلزم التخلص من الأصول السيئة لكن الصين ستستخدم "أساليب السوق" للتعامل مع المشكلة. ولم يعط مزيداً من التفاصيل.