غازبروم الروسية تخفض إمدادات الغاز إلى تركيا 10%

طباعة
أعلن مسؤولون بوزارة الطاقة التركية إن شركة غازبروم عملاق الطاقة الروسي خفضت إمداداتها من الغاز الطبيعي إلى شركات القطاع الخاص التركي بنسبة 10% بسبب خلاف بشأن الأسعار. وأضافوا لوكالة رويترز أن الخفض جاء بعد ان رفضت الشركات التركية سداد فاتورة جديدة أرسلتها غازبروم بأسعار أعلى بعد إلغاء إتفاق مبدئي يتضمن خفضا قدره 10.25% في الاسعار. وأعلنت وكالة انترفاكس الروسية للانباء إن الخفض بدأ سريانه في العاشر من فبراير شباط. وتشتري ست شركات تركية خاصة ما اجماليه 10 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي من روسيا سنويا. وإمتنعت غازبروم عن التعقيب. وتعتمد تركيا على روسيا في أكثر من نصف وارداتها من الغاز الطبيعي لكن خلافا نشب بين البلدين في نوفمبر، عندما أسقطت أنقرة طائرة حربية روسية بمحاذاة الحدود بين تركيا وسوريا قائلة إنها إنتهكت مجالها الجوي. وأعلن مصدر بقطاع الطاقة إن تركيا لم تطلب إمدادات إضافية من الغاز من أي مصدر آخر بعد تخفيض الإمدادات من غازبروم. وأضاف قائلا "في الوقت الحالي لا توجد أي مشاكل فيما يتعلق بتلبية الطلب على الغاز." وتوصلت تركيا العام الماضي الى اتفاق مبدئي يمنحها خصما قدره 10.25% في أسعار الغاز من غازبروم لكن التوقيع النهائي على الاتفاق تأجل مما دفع شركة بوتاش المشغلة لخطوط الانابيب والمملوكة للدولة إلى تقديم شكوى إلى غرفة التجارة الدولية. وروسيا هي أكبر مورد للغاز إلى تركيا بمبيعات تبلغ 28-30 مليار متر مكعب سنويا قيمتها حوالي 6.5 مليار دولار. وتستورد تركيا 60% من حاجاتها من الغاز و35% من حاجاتها من النفط من روسيا.