وزير الطاقة الروسي: خطة تجميد الانتاج يجب أن تستمر عاما على الاقل

طباعة
أكد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن إتفاقا محتملا بين كبار منتجي النفط على تجميد الإنتاج ينبغي أن يستمر عاما على الأقل. ووافقت روسيا وأعضاء أوبك السعودية وقطر وفنزويلا الأسبوع الماضي على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير إذا انضم المنتجون الآخرون وذلك في مسعى لمعالجة تخمة المعروض العالمي من الخام ودعم الأسعار. وأبلغ نوفاك الصحفيين في "مينسك" أن من غير الواضح حاليا هل سيكون تجميد الانتاج المقترح إتفاقا شفهيا فقط أم وثيقة موقعة. وقال: "لا نعرف بعد الصيغة التي ستأخذها الموافقات -هل ستكون إتفاقا أم ستقتصر على بيانات ومراقبة للوضع على مدى بضعة أشهر". وأضاف: "نعتقد أنه ضروري لعام على الأقل". وقال نوفاك إن روسيا تعتقد أن سوق النفط ستتوازن على نحو أسرع إذا إمتنعت روسيا والدول الأخرى عن زيادة الإنتاج. وأوضح إن وزراء النفط من أوبك والمنتجين خارجها يخططون لعقد اجتماع في منتصف مارس، وإن روسيا ستحضر الاجتماع في حالة إنعقاده. وقال نوفاك إن من المرجح أيضا أن يلتقي بوزير النفط الإيراني في مارس. وتعتبر إيران أكبر عقبة أمام إتفاق لتجميد إنتاج الخام. وهي تخطط لزيادة إنتاجها النفطي بعد أن رفعت العقوبات الغربية عنها وقالت إن مقترح تجميد الإنتاج "مثير للضحك".