ألمانيا: زيادة الإنفاق قد تمهد للأزمة القادمة

طباعة
أكد وزير المالية الألماني فولفجانج شيوبله أن سياسات زيادة الإنفاق والتيسير النقدي التي نفذتها الحكومات لتنشيط النمو ربما أرست الأساس للأزمة الاقتصادية التالية. وقال شيوبله إن تلك السياسات الممولة بالديون لم تنجح إلا نجاحاً متوسطاً في تحفيز النمو، بينما ارتفعت مستويات الدين العام والخاص في العالم أكثر مما ينبغي. وتابع خلال مؤتمر لمعهد التمويل الدولي في شنغهاي: "السياسات المالية والنقدية بلغت مداها، إذا أردتم للاقتصاد الحقيقي أن ينمو فلا بديل عن الإصلاحات"، مضيفاً: "الحديث عن تحفيز جديد إنما يشتت الانتباه عن المهمة الحقيقية."