العالم قبل وبعد الـ ...5G

طباعة
 

تكنولوجيا الجيل الخامس او الـ 5G  تبدو النجم القادم في سماء عالم الاتصالات. واذا حالفك الحظ - مثلي- وحضرت مؤتمر الموبايل العالمي Mobile World Congress MWC الذي عقد مؤخرا في مدينة برشلونة الاسبانية وضم كل من له علاقة بعالم الاتصالات من اول هواوي واريكسون ونوكيا وانتل وسامسونغ الى أصغر بائع لغطاء جهاز الموبايل- كنت ستدرك ان تاريخ العالم سيتم تقسيمه الى ما قبل ال 5G وما بعدها. فنحن مقدمون على ثورة جديدة في عالم الاتصالات حيث لن يعود الاتصال قاصرا على البشر ولكن سيكون ما بين الالة والالةMachine to Machine (M2M)  وسنرى سرعات فائقة للانترنت وسيصبح موضوع الـ   buffering  او الانتظار للتحميل شيء من الماضي.. فالعالم الجديد ليس لديه وقت للانتظار. فما هو الجيل الخامس او 5G؟ الجيل الخامس كما وصفه الرئيس التنفيذي لشركة اريكسون هانز  فستبرغ هو سرعة انترنت تصل الى 100 مرة السرعة الحالية - هو قدرة لتحميل الداتا تفوق الف مرة القدرة الحالية - هو بطارية يمتد عمرها عشر مرات عمر البطاريات الحالية  وهو عالم لن يتبقى فيه سوى  عشرون من مقدمي خدمة الاتصالات يصلون العالم ببعضه. والسؤال : ماذا تعني هذه القدرات الهائلة للعالم؟ الجواب: the limit is the sky  او الحدود مداها السماء ما رسمه المؤتمر العالمي للموبايل هذا العام هو عالم يختلف كثيرا عن عالمنا اليوم حيث الالة تلعب دورا كبيرا في الثقافة الانسانية القادمة والموضوع لا يقتصر على سيارة بدون سائق او عمليات جراحية عن بعد او مصانع بلا عمال او مزارع  بلا فلاحين حيث من المقدر أن تنقرض بعض المهن التي تستطيع الالة ان تقوم بها بدقة أعلى ،لكن الموضوع أكبر من ذلك، ففلسفة العالم القادم وهويته تقوم على  فكرة المدن الذكية والحقيقة الافتراضية، وانترنت الاشياء Internet of Things (IoT) الذي يهدف الى تحقيق أفضل استخدام للاشياء حيث سيكون لكل "شيء" شريحة تحتوي على جميع المعلومات وتستطيع ان تتواصل مع "أشياء" أخرى لنقل المعلومة، هذا هو المجال الذي ستتيحه تكنولوجيا الجيل الخامس ويتبقى على البشرية تقرير كيف سيتم استخدام هذا التواصل الهائل وسنشهد خلال السنوات القادمة تغيرا في نموذج الاعمال business model  وهو ما بدأنا نراه بالفعل الآن فالتطور الكبير في عالم الاتصالات فتح الباب أمام نماذج جديدة وفرص لا حدود لها - فعلى سبيل المثال شركة مثل اوبرUBER التي تعد اكبر شركة لسيارات الاجرة  في العالم وتبلغ قيمتها السوقية حاليا 50 مليار دولار- لا تمتلك سيارة واحدة ولكن بسبب تطور شبكة التواصل استطاعت ان تجمع كل من يستطيع  تقديم هذه الخدمة تحت منصتها، وغيرها نماذج كثيرة مثل يوتيوب أكبر مقدم للفيديو في العالم ولم ينتج فيلما واحدا ولكنه مكّن الاخرين من نشر افلامهم وفيديوهاتهم للعالم من خلال منصته. ولا شك ان تكنولوجيا الجيل الخامس وانترنت الاشياء والسحابة وكل هذه المصطلحات ستوسع الهوة بين الدول المتقدمة والدول الاقل حظا. وقد حذر مارك زوكربرغ مؤسس شبكة التواصل الاجتماعي  "فيسبوك" التي تصل قيمتها السوقية حاليا الى 305 مليارات دولار وتعد مثالا آخر لنموذج الاعمال في العالم الجديد، حذر من ان التكنولوجيا القادمة ستزيد التواصل بين المجتمعات الثرية بينما ستترك المجتمعات التي لا يتوفر لديها انترنت - ويقدر حجمها بنحو اربعة مليارات شخص - ستتركها  بدون تواصل unconnected. وطبقا للتقديرات من المتوقع ان تدخل خدمة الجيل الخامس التشغيل التجاري في عام 2020 وهناك حاليا 7 مليارات اشتراك للهاتف النقال حول العالم ومع حلول عام 2021 من المتوقع ان يصل عدد الاجهزة المتصلة بشبكة الانترنت الى 28 مليار جهاز من بينها 15 مليار آلة Machine to Machine (M2M) وهو رقم هائل بجميع المقاييس ويعني نقل حجم ضخم من المعلومات (الداتا) وهذا ما ستمكنه شبكة 5G. ومن المواقف الطريفة خلال مؤتمر الموبايل العالمي في برشلونة اختيار سائقي المترو اول وثالث يومين في المؤتمر لتنفيذ اضراب شل المدينة - التي استقبلت اكثر من مائة الف زائر لحضور المؤتمر السنوي الهام -  من اجل ابتزاز الحكومة للموافقة على رفع الاجور، الاضراب مثل كارثة بالنسبة للحاضرين الذين اضطروا الى الوقوف لفترات طويلة في انتظار تاكسي او حافلة - وانا معهم - ووسط هذه الفوضة التفت لي احد المشاركين في المؤتمر وقال: حمدا لله على الـ 5G ! المرة القادمة لن يستطيع سائقو المترو ابتزازنا، فالجيل الخامس قادم ومعه مترو يسير بلا سائق. بقلم نجوى عسران المدير الاقليمي لـCNBC عربية  
@nagwacnbc