المستويات القياسية للمخزونات الاميركية تضغط على أسعار النفط مجددا

طباعة

بددت أسعار النفط مكاسبها المبكرة مع ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية الذي طغى على الآمال المتنامية بأن موجة الهبوط التي تشهدها السوق منذ 20  شهرا شارفت على الانتهاء.

وتراجع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة إلى 36.67 دولارا للبرميل بعدما كان لامس 37.17 دولار للبرميل في التداولات الآسيوية، فيما زاد سعر الخام الأمريكي في العقود الآجلة إلى 34.60 دولارا للبرميل من 34.88 دولار في التداولات الصباحية. غير أن الخام الأمريكي مرتفع بأكثر من الثلث منذ 11 فبراير/ شباط حين نزلت الأسعار إلى مستويات لم تشهدها منذ عام 2003 عند ما يزيد قليلا عن 26 دولارا للبرميل. واعلنت منظمة أوبك أن سعر سلتها إرتلفع أمس الى 31.65 دولارا للبرميل من 31.59 دولارا يوم الثلاثاء. وارتفعت مخزونات الخام الأمريكية بواقع 10.4 ملايين برميل إلى مستوى قياسي جديد بلغ 517.98 مليون برميل الأسبوع الماضي. ويأتي ارتفاع المخزون نتيجة لفائض في الإنتاج العالمي يتراوح بين مليون ومليوني برميل من الخام يوميا فوق حجم الطلب وهو ما أسفر عن هبوط الأسعار 70% منذ منتصف 2014. وتوصل كبار المنتجين إلى اتفاق بقيادة روسيا والسعودية على تجميد الإنتاج عند مستويات يناير/ كانون الثاني لكن هذا الاتفاق الذي تم في الدوحة لم ينجح في تقليص التخمة. وأظهرت بيانات من وزارة الطاقة الروسية أن معدل إنتاج النفط الروسي في فبراير جاء مماثلا لمعدل يناير عند 10.88 ملايين برميل يوميا وهو أعلى مستوى للإنتاج منذ نحو 30 عاما. ويتجاوز إنتاج السعودية أيضا عشرة ملايين برميل يوميا.