الأسهم الأوروبية تتراجع بضغط من قطاع الرعاية الصحية

طباعة
تراجعت الأسهم الأوروبية تحت ضغط تراجع سهم إيفونيك المنتجة للكيماويات وأسهم شركات كبيرة للرعاية الصحية والتي كانت من بين الأسهم الأسوأ أداء وهو ما أنهى مكاسب استمرت خمسة أيام متتالية للأسهم الأوروبية. وأغلق المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى الذي صعد لأعلى مستوياته خلال شهر في وقت سابق هذا الأسبوع منخفضا 0.47%. وتراجع أيضا مؤشر يورو ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.3%. وانخفض سهم إيفونيك 6.3 في المئة بعدما توقعت الشركة انخفاض أرباحها الأساسية في 2016. وهبطت أسهم شركات كبيرة للرعاية الصحية مثل روش وجلاكسو سميث كلاين بعدما خفضت وكالة موديز للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية لصناعة الأدوية العالمية إلى "مستقرة" من "إيجابية". وبعد بداية مضطربة للعام نظرا للقلق بشأن النمو العالمي ومتانة قطاع البنوك ارتفعت الأسهم الأوروبية مؤخرا مع تعافي أسعار النفط وانحسار المخاوف من تباطؤ اقتصاد الولايات المتحدة. ورغم ذلك لا يزال المؤشر يوروفرست 300 منخفضا 7% منذ بداية العام ويقول بعض المحللين إن هناك حاجة لمزيد من العلامات على تحسن الاقتصاد العالمي لدفع الأسواق للصعود.