سوريا.. القطاع الصناعي بحاجة الى 11 مليار دولار

طباعة
تحتاج اعادة تأهيل القطاع الصناعي في سوريا الى 11 مليار دولار، وقد تستغرق حتى 20 عاما، لتعويض الاضرار الناتجة عن النزاع المستمر منذ ثلاثة اعوام, وذلك بحسب مذكرة لوزارة الصناعة السورية نشرت الاحد. وجاء في المذكرة التي اوردتها صحيفة "الوطن" المقربة من السلطات ان "عملية اعادة الاعمار وبناء قاعدة صناعية قوية في سوريا في القطاعين العام والخاص تتطلب بشكل اولي نحو 1583 مليار ليرة سورية، بما يعادل 11 مليار دولار وفق سعر الصرف الحالي". وتوضح ان "عملية اعادة الاعمار وتأهيل هذا القطاع تستغرق ما بين خمسة اعوام و20 عاما، وذلك بحسب حجم الضرر ونوع الصناعة وطبيعتها وحجمها". وبحسب المذكرة، لا تشمل التقديرات "ما يتطلب هذه العملية من إعادة تأهيل المرافق والبنى التحتية وقطاع الخدمات المرتبط بالقطاع الصناعي". وتشير الى ان الاولوية في اعادة التأهيل يجب ان تولى الى "الصناعات المرتبطة باعادة الاعمار مثل الاسمنت والحديد والكابلات والالومنيوم وغيرها، ثم الصناعات الغذائية والطبية التي تلبي الاحتياجات الاساسية للمواطنين"، اضافة الى الصناعات المرتبطة بالقطاع الزراعي. واندلعت منتصف مارس 2011 احتجاجات مناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد، تحولت بعد اشهر الى نزاع دام اودى باكثر من 146 الف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان، وتهجير اكثر من تسعة ملايين شخص في داخل البلاد وخارجها، بحسب الامم المتحدة. وادى النزاع الى اضرار مادية واقتصادية هائلة، ودمار واسع طال عددا كبيرا من المدن والقرى.