الاسهم الخليجية تنتعش بدعم من النفط ومخاوف السياسة النقدية تكبح مصر

طباعة
ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية في أخر جلسات الاسبوع الماضي، مدعومة بتماسك أسعار النفط بينما صعدت البورصة المصرية لكن مكاسبها تقلصت بفعل المخاوف من احتمال رفع الفائدة أو خفض العملة وربما الاثنين معا. وعزز قرار السعودية زيادة أسعار النفط لعملائها الرئيسيين في آسيا الشعور بأن هبوط أسعار الخام ربما بلغ مداه أخيرا. وكشفت مؤشرات مديري المشترياتعن تسارع نشاط الشركات في القطاع غير النفطي بالسعودية والإمارات العربية المتحدة قليلا في فبراير شباط من أدنى مستوياته خلال سنوات في يناير كانون الثاني. السعودية ارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8% ليغلق فوق مستوى الـ 6200 نقطة لأول مرة في نحو شهرين، مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) القيادي 1%. وصعدت أسهم شركات الأسمنت التي تراجعت في الفترة الأخيرة مع ارتفاع سهم أسمنت الجوف أربعة بالمئة إلى 9.05 ريال في تداول كثيف غير معتاد. وزاد سهم أسمنت نجران 1.6%. وتحث شركات الأسمنت السعودية الحكومة على تخفيف القيود على صادرات الأسمنت وساهمت الآمال في حدوث ذلك قريبا في تعزيز أسهم القطاع في الأسابيع القليلة الماضية. واختتم مؤشر"تاسي" الأسبوع على مكاسب بنسبة 3.3%، ما يعادل 194 نقطة ليغلق عند 6216 نقطة، مواصلا صعوده لخامس أسبوع على التوالي. وفيما يخص أداء الأسهم، أنهت أغلبية الأسهم تداولاتها الأسبوعية على مكاسب، حيث سجلت أسهم 153 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسهم 14 شركة. وشهدت قيمة التداولات هذا الأسبوع تراجعا، حيث بلغت حوالي 28.60 مليار ريال، مقارنة بنحو 29 مليار ريال خلال الأسبوع الماضي. الامارات وفي الامارات ارتفع مؤشر سوق دبي 0.8% في أخر جلسات الاسبوع، مع صعود سهم أرابتك 8% حيث كان الأكثر تداولا في السوق. وفي علامة أخرى على تحسن المعنويات تجاه الأسهم الخليجية ارتفع سهم سوق دبي المالي البورصة الوحيدة المدرجة في منطقة الخليج 3.9% في تداول كثيف غير معتاد. وعلى مستوى الاسبوع، ارتفع المؤشر 3.3% إلى مستويات 3250 نقطة، وسجل سوق دبي خلال الأسبوع ارتفاعاً في الرأس المال السوقي بنحو 10.11  مليار درهم، ليصل إلى 290.14 مليار درهم. وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.9% مع صعود سهم اتصالات 2.6%، وربح راس المال السوقي لبورصة أبوظبي نحو 19 مليار درهم، لتصل إلى 426.65 مليار درهم. وسجل مؤشر سوق ابوظبي على مدار الأسبوع ارتفاعا بنحو 3% إلى 4420.51 نقطة. قطر وفي الدوحة، ارتفع مؤشر بورصة قطر 1.2% مع صعود الأسهم على نطاق واسع. وقفز سهم فودافون قطر 5.1% وكان الأكثر تداولا. لكن سهم الخليج الدولية للخدمات التي تورد منصات الحفر هبط 5.2% بعدما وافق الاجتماع العام السنوي للشركة على صرف توزيعات أرباح بواقع ريال واحد للسهم مقابل 5.5 ريال للسهم في 2014. وعلى مدار الاسبوع، ارتفع المؤشر بنحو 1.7% ليغلق عند مستويات 10136.57 نقطة، وارتفعت القيمة الإجمالية للأسهم المتداولة بنسبة 13.45%، لتصل إلى 2.29 مليار ريال. الكويت وفي الكويت، هبط المؤشر الرئيسي 0.4% إلى 5244 نقطة. وجاءت محصلة أداء المؤشرات الرئيسية للبورصة الكويتية إيجابية خلال الأسبوع، وبشكل جماعي مقارنة بأدائها الأسبوع الماضي. وسجل المؤشر السعري للبورصة نمواً أسبوعياً بمعدل 1.7%. مصر وفي القاهرة، زاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للمرة الأولى في أربعة أيام وصعد 0.2% مع ارتفاع سهم جلوبال تليكوم 2.9%. لكن أداء معظم الأسهم كان ضعيفا حيث دفع ارتفاع عائدات السندات هذا الأسبوع المستثمرين للاعتقاد بأن البنك المركزي ربما يرفع قريبا أسعار الفائدة أو يسمح للجنيه بالهبوط. وتراجع سهم برايم القابضة 6.3% في تداول كثيف غير معتاد بعد عدة أيام من الارتفاعات القوية لكن سهم بلتون المالية واصل صعوده بالحد الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة بفعل صفقة الاستحواذ على سي.آي كابيتال. وكحصيلة للأسبوع الماضي، استقر المؤشر دون تغيير عند مستوى 6089 نقطة، وسط تراجع في معدلات السيولة.