فولكسفاغن تعتزم الاستغناء عن 3 آلاف وظيفة في المانيا بنهاية 2017

طباعة
أكدت مصادر في فولكسفاغن أن شركة صناعة السيارات الالمانية تخطط للاستغناء عن حوالي ثلاثة آلاف وظيفة إدارية في المانيا بحلول نهاية 2017 مع سعيها جاهدة لتغطية تكاليف فضيحة الغش في إختبارات الانبعاثات. ويخفض أكبر صانع للسيارات في اوروبا الاستثمار بمقدار مليار يورو (حوالي 1.1 مليار دولار) في 2016 مقارنة مع العام الماضي ويهدف إلى الاستغناء على مئات من الوظائف المؤقتة ووقف إنتاج طرز غير مربحة في مسعى لتقليل التكاليف في أعقاب فضيحة الانبعاثات. وتوظف فولكسفاغن نحو 120 ألف عامل في مصانعها في غرب ألمانيا وقسمها للخدمات المالية ويعمل حوالي ثلثهم في وظائف إدارية. ولم تشأ المصادر أن تقدم معلومات أكثر تحديدا بشان تخفيضات الوظائف. وقال متحدث باسم فولكسفاغن إن الشركة "بدأت برنامجا لتحسين الكفاءة يشمل جميع المجالات بما في ذلك تكاليف العمالة." وأضاف أن التكاليف يمكن خفضها بتقليل عقود العمل المؤقتة وشغل الوظائف الخالية داخليا وخفض عدد الوظائف الجديدة. وإمتنع عن تقديم المزيد من التفاصيل. ولم يرد مجلس أعمال فولكسفاغن على إتصالات هاتفية سعت للحصول على تعقيب.