المركزي المصري يرفع سعر صرف الجنيه إلى 8.78 مقابل الدولار

طباعة
رفع البنك المركزي المصري سعر الجنيه إلى 8.78 جنيه من 8.85 جنيه وذلك في عطاء استثنائي لبيع 1.5 مليار دولار لتغطية مديونيات العملاء بالعملات الأجنبية الناتجة عن عمليات استيرادية، وذلك بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن ستة مصادر مصرفية. ولم يصدر أي اعلان رسمي من البنك المركزي بالسعر الجديد أو نتيجة العطاء الاستثنائي وهو الثالث خلال ثلاثة أيام على التوالي، ويعني هذا أن المركزي رفع سعر عملته المحلية سبعة قروش بعد أن خفض العملة 112 قرشا يوم الاثنين الماضي. ولم تخض المصادر في أي تفاصيل بشأن إجمالي ما باعه المركزي في عطاء اليوم. وعطاء اليوم هو رابع عطاء استثنائي في عهد المحافظ الجديد طارق عامر بعد أن طرح المركزي 500 مليون دولار الاسبوع الماضي. ويستهدف البنك المركزي المصري "القضاء نهائيا على السوق السوداء"، وطرح البنك المركزي يومي الاثنين والثلاثاء عطاءين استثنائيين بقيمة 200 مليون دولار لكل منهما. وقال متعامل في السوق الموازية "كنا نشتري الدولار بسعر 9 جنيهات في الصباح ونبيع عند 9.30 جنيه ومنذ الظهر (بتوقيت القاهرة) نشتري بسعر 9.15 جنيه ونبيع بسعر 9.40 جنيه.. قرار الخفض اليوم الهدف منه إرباك السوق"، وقال متعامل آخر إن الدولار يباع في السوق السوداء الآن مقابل 9.40 جنيه. ولم يعلن المركزي عن أي تفاصيل عن مصادر الدولارات التي يقوم بطرحها وسط ارتفاع طفيف في الاحتياطي النقدي الأجنبي رغم تراجع إيرادات قناة السويس وتحويلات المصريين العاملين في الخارج وانخفاض الحركة السياحية والاستثمارات الأجنبية المباشرة بعد انتفاضة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك. وتهاوت الاحتياطيات من 36 مليار دولار في 2011 إلى 16.5 مليار دولار في فبراير، ويعاني البلد من أزمة عملة أدت إلى نضوب السيولة الدولارية في القطاع المصرفي.