برنت يخترق مستويات 42 دولار ونايمكس يغازل مستويات 41 دولار

طباعة
لامست العقود الآجلة للخام الأمريكي مستويات مرتفعة جديدة لعام 2016 لتتجه للصعود للأسبوع الخامس على التوالي بفعل التفاؤل المتنامي بأن كبار المنتجين سيبرمون اتفاقا لتثبيت الإنتاج في حين تدعمت الأسعار أيضا ببيئة الفائدة المنخفضة. وعند منتصف الجلسة الاوروبية، ارتفع الخام الأمريكي 71 سنتا أو 1.8% إلى 40.91 دولار للبرميل.  وقفز خام برنت 66 سنتا أو 1.6% ليصل إلى 42.20  دولار للبرميل. يذكر، أن كلا العقدين تراجع خلال اليوم مما يشير إلى مقاومة عند 40 دولارا. وقال أفتار ساندو مدير عقود السلع الأولية لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة "تحاول السوق أن تأخذ تحركات كبار المنتجين في حساب السعر.. عدا عن ذلك فإن 40 دولارا للنفط هو سعر باهظ جدا في ضوء تخمة المعروض بالسوق." وصعدت أسعار النفط أكثر من 50% من أدنى مستوى في 12 عاما منذ طرحت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) فكرة تثبيت الإنتاج مما رفع برنت من نحو 27 دولارا والخام الأمريكي من حوالي 26 دولارا. واعلنت قطر هذا الاسبوع عن اجتماع في الدوحة في 17 ابريل للدول المنتجة للنفط (الاعضاء في اوبك وغير الاعضاء) في مسعى لفرض استقرار الانتاج ودعم الاسعار. وستشارك في الاجتماع 15 دولة يمثل انتاجها حوالي ثلاثة ارباع العرض العالمي من النفط. ومن اسباب الارتفاع ايضا اختيار الفدرالي الامريكي الانتظار ازاء تطبيع سياسته النقدية. وكان من اثر ذلك اضعاف الدولار ما يعزز سعر برميل الخام الذي يسعر بالعملة الاميركية لانه يصبح اكثر جاذبية للمستثمرين. لكن المحلل برنار او راى ان هذا الوضع لن يدوم طويلا "حيث ان اساسيات (السوق) لا تزال ضعيفة" مع عرض وفير مقابل طلب ضعيف.