مستويات الين الحالية تعرقل تعافي الاقتصاد الياباني

طباعة
  لفت المؤسس والمدير التنفيذي لشركة ماس للاستشارات مازن سلهب إلى أن الاستثمار في مؤشر "فوتسي" البريطاني سيكون صعباً قبل معرفة نتائج الاستفتاء على بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، لافتاً إلى أن الرهان على ارتفاع الجنيه الاسترليني خلال الأشهر القادمة قد يكون مجدياً، ولكن دون انكشاف كبير على الأسواق. من جانب آخر، أوضح سلهب أن مستويات الين الحالية لن تساعد الاقتصاد الياباني في تحقيق تعافٍ، وعليه سيبقى الين معرضاً للكثير من التقلبات في المرحلة القادمة، خاصة في حال فشل كورودا في إحداث تغيير حقيقي في السياسة النقدية.