السعودية تساهم بـ 1.5 مليار دولار في مشروع تنمية سيناء

طباعة

 

تستعد المملكة العربية السعودية للمساهمة  بمبلغ 1.5 مليار دولار لتمويل مشروعات تنمية اقتصادية في شبه جزيرة سيناء في استمرار للدعم السعودي البارز للسلطات المصرية.
وكانت السعودية تعهدت في كانون الاول/ديسمبر الماضي برفع استثماراتها في مصر الى اكثر من 8 مليارات دولار فضلا عن المساهمة بتوفير حاجتها من النفط لمدة 5 سنوات.
ووقعت وزيرة التعاون الدولي المصرية سحر نصر اتفاقية مع الصندوق السعودى للتنمية بقيمة 1.5  مليار دولار فى إطار مساهمة الوزارة لتمويل مشروع تنمية شبه جزيرة سيناء حسب ما جاء في بيان للوزارة المصرية ، ويتضمن "المشروع تنفيذ العديد من المشروعات بمحافظتي شمال وجنوب سيناء من بينها انشاء طريق محور التنمية بشمال سيناء وأربع وصلات فرعية وانشاء عدد من التجمعات الزراعية و26 تجمعا سكنيا يشمل منازل ووحدات صحية ومدارس".

ووقع البلدان الاحد ايضا "اتفاقية لتمويل توريد احتياجات مصر من المشتقات البترولية لمدة 5 سنوات"، ويأتي هذا التوقيع في مجال المشتقات البترولية رغم التراجع الكبير في عائدات السعودية البترولية مع الانخفاض الحاد في اسعار النفط عالميا الذي يمثل قرابة 90% من ايرادات المملكة.
ويأتي هذا الدعم الاقتصادي السعودي قبل زيارة مرتقبة للعاهل السعودي الملك سلمان للقاهرة في 4 نيسان/ابريل المقبل.