السعودية تشجع الاستثمارات الجديدة بتوفير أرض وتمويل 75% من قيمة المشروع

طباعة
من جديد ينعقد منتدى فرص الأعمال السعودي - الأمريكي الرابع ولكن هذه المرة في العاصمة السعودية الرياض للمرة الأولى، ويأتي المنتدى لمناقشة فرص التعاون الجديدة بين البلدين لاسيما مع وجود تاريخ زاهر من العلاقات السياسية والاقتصادية الطويلة والتي تعود إلى 85 عاما، بدأت بالتنقيب عن النفط ومن ثم تأسيس أرامكو لتستمر بعلاقات تجارية قوية إذ بلغ التبادل التجاري السعودي الأمريكي نحو 20 مليار دولار سنويا. المتحدث: إبراهيم العساف - وزير المالية السعودي. ومع سعي المملكة لتوسيع القاعدة الاقتصادية والسماح للمستثمر الأجنبي للتملك بنسبة 100% تبدو الفرص متاحة أكثر للشركات الأمريكية للدخول في السوق السعودي المتحمس للاستثمار الأجنبي. المتحدث: آرون كومار - السكرتير المساعد للشؤون التجارية بوزارة التجارة الأمريكية. وتسعى المملكة لتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين الأجانب ومنهم الأمريكان لا سيما فيما يتعلق بالأراضي لبناء المصانع أو بالقروض لتمويل الاستثمارات الصناعية الأجنبية حتى 75% من تكلفة المشروع. المتحدث: توفيق الربيعة - وزير التجارة والصاعة السعودي. وتعد الولايات المتحدة ثاني أكبر شريك تجاري للسعودية بعد الصين