أسهم أوروبا تهبط 8% في الربع الأول 2016

طباعة
هبطت الأسهم الأوروبية وذلك بعد مكاسب قوية في الجلسة السابقة في حين جاء أداء أسهم شركات الاتصالات الفرنسية والبنوك الايطالية دون المستوى. وانخفض المؤشر يوروفرست 300 للأسهم الأوروبية 1%. وكان المؤشر صعد 1.3% في الجلسة السابقة بعد دعوة جانيت يلين رئيسة الفدرالي الأمريكي إلى توخي الحذر في رفع الفائدة الأمريكية وهو ما دعم أسواق الأسهم العالمية. وكانت أسهم شركات الاتصالات الفرنسية من بين الأسوأ أداء بعد أن قررت أورنج وبويج تمديد المفاوضات المتعلقة بالبيع المحتمل لبويج تليكوم إلى الأحد بسبب عدم إحراز تقدم قبيل انقضاء المهلة اليوم. وهبطت أسهم أورنج 1.3% وبويج 3.6%. وتراجعت أسهم البنوك الإيطالية بشدة أيضا اليوم بعدما أبلغت ثلاثة مصادر رويترز أن أوني كريديت الضامن لإصدار حقوق بقيمة 1.76 مليار يورو لبانكا بوبولاري دي فيسينزا يدرس إمكانية تأجيل الاصدار المقرر حاليا في ابريل إذا لم تتحسن أوضاع السوق. وتعافى المؤشر يوروفرست 300 من مستوياته المتدنية التي بلغها في فبراير لكنه لا يزال منخفضا بنحو 8% منذ بداية 2016. وفي انحاء أورربا، هبط مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.5%، وتراجع مؤشر داكس الالماني 0.8%، وانخفض مؤشر كاك الفرنسي بنحو 1.3%. وعلى مستوى الربع الأول من 2016، خسر مؤشر فوتسي البريطاني  1.1%، وهبط كاك الفرنسي 5.4% ليخسر نحو 252 نقطة. وفي المانيا تكبد مؤشر داكس خسائر بنحو 777 نقطة أو 7.2% مع نهاية الربع الأول من 2016.