طلبيات السلع المعمرة الأمريكية تهبط في فبراير بفعل قوة الدولار

طباعة
تراجعت طلبيات التوريد الجديدة للسلع الأمريكية المعمرة في فبراير مع استمرار متاعب القطاع بفعل تداعيات الدولار القوي وأسعار النفط المنخفضة. وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية أن الطلبيات التي تشمل سلعا متنوعة من محامص الخبز إلى الطائرات تراجعت 2.8% الشهر الماضي بعد زيادة معدلة بالخفض بلغت 4.2% في يناير. ويشار بالسلع المعمرة إلى المنتجات المتوقع أن تعمر لثلاث سنوات أو أكثر. وانخفضت طلبيات السلع الرأسمالية غير العسكرية مع استبعاد الطائرات -وهو مؤشر مهم لخطط إنفاق الشركات- 1.8% بعد أن زادت 3.1% في القراءة المعدلة نزوليا لشهر يناير. وكانت القراءة السابقة لما يسمى بطلبيات السلع الرأسمالية الأساسية تشير إلى زيادة بنسبة 3.4% في يناير. وتوقع اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم تراجع طلبيات السلع المعمرة 2.9% الشهر الماضي وانخفاض طلبيات السلع الرأسمالية الأساسية 0.1%.