التضخم في أمريكا يتراجع مع ارتفاع في انفاق المستهلكين

طباعة
سجل إنفاق المستهلكين الأمريكيين ارتفاعا طفيفا خلال شهر فبراير، بينما تراجع التضخم الإجمالي في إشارة إلى أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأمريكي) سيواصل رفع نسب الفائدة تدريجيا هذا العام. وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية أن إنفاق المستهلكين ارتفع بنسبة 0.1% بعد زيادته 0.1% بعد التعديل بالخفض في يناير. وكان التقديرات الأولية تشير إلى ارتفاع إنفاق المستهلكين 0.5% في يناير. ويشكل إنفاق المستهلكين أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة. وجاءت زيادة الشهر الماضي متوافقة مع توقعات خبراء الاقتصاد. وبعد التعديل في ضوء معدل التضخم ارتفع إنفاق المستهلكين 0.2% بعد أن استقر دون تغيير في يناير. وتراجع معدل التضخم الشهر الماضي إذ نزل مؤشر أسعار يتعلق بإنفاق المستهلكين بنسبة 0.1% بعد أن ارتفع 0.1% في يناير. وفي 12 شهرا حتى فبراير زاد مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي واحدا بالمئة بعد ارتفاعه 1.2% في يناير. ومع استبعاد أسعار الأغذية والطاقة ارتفعت الأسعار 0.1%، بعدما زادت 0.3% في يناير. وفي 12 شهرا حتى فبراير ارتفع المؤشر الأساسي لأسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 1.7% بعد زيادة مماثلة في يناير.