أسعار النفط تقفز 3% بفعل هبوط الدولار بعد تصريحات يلين

طباعة
قفزت عقود النفط الآجلة 3% لتقترب من 40 دولارا للبرميل في الوقت الذي أدى فيه هبوط الدولار إلى زيادة الإقبال على الأصول التي تنطوي على قدر أكبر من المخاطرة بالتزامن مع تصريح وكالة الطاقة الدولية بأن التوقعات بضخ كميات إضافية كبيرة من الخام من إيران ليست في محلها. وبعد افتتاح وول ستريت، قفز خام القياس العالمي مزيج برنت 2.7% أو 1.06 دولارا إلى 40.20 دولار للبرميل، بعدما تراجع 1.13 دولار في تسوية الجلسة السابقة. وارتفع الخام الأمريكي 3.2% أو 1.22 دولارا إلى 39.49 دولار للبرميل بعد أن أنهى تعاملات أمس الثلاثاء منخفضا 1.11 دولار للبرميل. وهبط مؤشر الدولار بعد أن هوى إلى أدنى مستوى في ثمانية أيام في الجلسة السابقة بفعل تصريحات من رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفدرالي الأمريكي) تنبئ بعدم رفع معدلات الفائدة هذا العام. ومن شأن انخفاض الدولار أن يجعل السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية أقل تكلفة لحائزي العملات الأخرى. وهبطت أسعار النفط حوالي 3% في الجلسة السابقة بعد أن كشفت الكويت والسعودية عن أنهما ستستأنفان الإنتاج في حقل الخفجي المشترك البالغة طاقته 300 ألف برميل يوميا حتى في الوقت الذي يدرس فيه كبار منتجي الخام تثبيت الإنتاج في اجتماعهم المرتقب في 17 أبريل. وبرزت فكرة تثبيت الإنتاج بعد أن هبطت الأسعار دون 30 دولارا للبرميل في يناير من 115 دولارا للبرميل في يونيو 2014 بسبب مخاوف بشأن تخمة المعروض في الأسواق العالمية على خلفية نمو إنتاج الولايات المتحدة ومنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك). وتتوقع وكالة الطاقة الدولية التي تشرف على سياسات الطاقة في الدول الصناعية استمرار زيادة المخزونات العالمية هذا العام. لكنها قالت إن إيران لن تضيف كميات كبيرة من الخام للأسواق كما كان متوقعا على الرغم من رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة على طهران في يناير الماضي. وقال المدير التنفيذي للوكالة فاتح بيرول في تصريحات لرويترز "الاعتقاد بأن كميات ضخمة من إنتاج إيران من النفط والغاز الطبيعي ستدخل السوق في المدى القصير أمر مضلل." يذكر أن معهد البترول الأمريكي أعلن يوم أمس أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت على الأرجح الأسبوع الماضي بواقع 2.6 مليون برميل لتصل إلى 534.4 مليون برميل وهو مستوى قد يكون غير مسبوق كما أن هذا الارتفاع يمثل الزيادة الأسبوعية السابعة على التوالي.