7.3 مليار دولار قيمة السياحة العلاجية في الشرق الأوسط

طباعة
يشهد قطاع السياحة العلاجية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نموا غير مسبوق، حيث تصنف المنطقة كثاني أسرع الأسواق العالمية نمواً في هذا القطاع بعد سوق شبه الصحارى الأفريقية الكبرى. ووفقاً لتقرير معهد الرشاقة العالمي "جي دبليو أي" لعام 2014، فإن قيمة قطاع سياحة الرشاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بلغت 7.3 مليار دولار في عام 2014، حيث تجاوز معدل إنفاق السياح لغايات طبية معدل انفاق السياح التقليديين بنسبة 130%. وتشير التوقعات لوصول إيرادات قطاع السبا في دولة الإمارات بنهاية العام الماضي إلى 1.49 مليار دولار، وأن تنمو لتصل إلى 2.26 مليار دولار بحلول عام 2017، ما يجعل قطاع السبا أحد القطاعات السياحية الأعلى قيمة في منطقة الشرق الأوسط. ووفقاً لتقرير "جي دبليو أي" فإن الإمارات ستتبوأ المركز الأول في المنطقة على صعيد النمو في قطاع السبا عام 2017، وبواقع نسبة نمو سنوي تبلغ 17.9%، ما يعادل أكثر من ضعف حجم أعمال القطاع منذ عام 2012. وتطرق  التقرير الى إيرادات قطاع السبا والرشاقة لعام 2014 في مجموعة من الوجهات الرئيسية، حيث بلغ حجم القطاع في المملكة العربية السعودية 223 مليون دولار، وفي سلطنة عمان 207 مليون دولار مع توقعات بتحقيق نمو سنوي لقطاع السياحة بشكل عام يصل إلى 9.3% خلال الفترة من 2012 و2017، وفي قطر وصلت إيرادات القطاع إلى 156.27 مليون دولار، أما في البحرين فقد وصلت إلى 181 مليون دولار. وتشهد الدورة القادمة من سوق السفر العربي "الملتقى" 2016 التي تقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 25 إلى 28 أبريل، تدشين جناح جديد مخصص للعارضين من قطاع السبا والرشاقة. وقالت مديرة معرض سوق السفر العربي  ناديج نوبلي-سيجرز: " توصلنا خلال الأبحاث التي نقوم بإجرائها عن جميع الأسواق بأن سياحة الرشاقة قطاع ذو شعبية واسعة للغاية، مع توقعات بتحقيقه لمعدلات نمو سنوي تتجاوز 9% خلال العامين المقبلين، أي أكثر من قطاع السياحة العالمي الإجمالي بنسبة ملفتة للغاية تبلغ 50%".