زها حديد رحلت تاركة معالم بتوقيعها حول العالم

طباعة
توفيت المهندسة المعمارية العراقية - البريطانية زها حديد، الحائزة على جائزة "بريتزكر" عام 2004، أرقى جوائز الهندسة في العالم عن 65 عاماً إثر إصابتها بأزمة قلبية في أحد مستشفيات ميامي في الولايات المتحدة الأميركية. [caption id="attachment_292322" align="aligncenter" width="424" caption="يخت من تصميم زها حديد"][/caption] وأعلن مكتب حديد خبر وفاتها في بيان قال فيه إنّ  زها توفيت بشكل مفاجئ في ميامي وهي  كانت تعاني من التهاب رئوي أصيبت به مطلع الأسبوع، وتعرضت لأزمة قلبية أثناء علاجها في المستشفى".

 

[caption id="attachment_292323" align="aligncenter" width="448" caption="تصميم ملعب الوكرة في قطر وهو أحد ملاعب مونديال 2020"][/caption] ولدت زها حديد في بغداد عام 1950 ودرست الرياضيات في الجامعة الأميركية في بيروت قبل أن تلتحق بالجمعية المعمارية في لندن وتنال منها إجازة عام 1977  وأصبحت لاحقاً مدرسة في الجمعية. [caption id="attachment_292325" align="aligncenter" width="475" caption=" مقر شركة BMW في لايبزك - المانيا أحد تصاميم زها حديد"][/caption] أسست زها حديد شركتها عام 1979 ، ومن أبرز تصاميمها  مركز للتزلج في انسبروك في النمسا ودار الأوبرا في غوانغجو في الصين وكارديف في ويلز، كما صممت حوض السباحة لدورة الألعاب الأولمبية في لندن سنة 2012، كان يفترض أن تشرف على بناء الملعب الأولمبي للألعاب الأولمبية المقررة في طوكيو في العام 2020 لكن تم التخلي في نهاية المطاف عن المشروع باعتباره باهظ الكلفة. [caption id="attachment_292326" align="aligncenter" width="456" caption="إحدى قاعات مركز حيدر عليف في باكو"][/caption] من أهم أعمالها أيضاً مركز حيدر عليف في باكو، ومركز الفنون الحديثة بروما، ومركز العلوم في ولسبورغ بألمانيا، ومحطة قطار ستراسبورغ ألمانيا، والمركز الرئيسي لشركة BMW في لايبزغ  ألمانيا ومشروع القبة الألفية بلندن، وجسر الشيخ زايد في أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة، ومحطة إطفاء الحريق بألمانيا، ومشروع محطة البواخر في ساليرنو، ومركز روزنثال للفن المعاصر في مدينة سينسيناتي بأميركا.

 

[caption id="attachment_292327" align="aligncenter" width="447" caption="جسر الشيخ زايد في أبو ظبي من تصميم زها حديد"][/caption] وفي العالم العربي كان لزها حديد بصمات معمارية خالدة منها ما نفذ ومنها ما هو قيد التنفيذ أبرزها جسر أبوظبي في الإمارات العربية المتحدة، دار الملك عبد الله للثقافة والفنون في الأردن، المسرح الكبير في مدينة الرباط بالمغرب، أوبرا دبي، المبنى العائم في دبي، محطة مترو الرياض، القاهرة اكسبو سيتي، وملعب الوكرة لألعاب كأس العالم لكرة القدم الذي ستستضيفه قطر عام 2020. [caption id="attachment_292328" align="aligncenter" width="497" caption="محطة مترو مركز الملك عبدالله المالي من تصميم زها حديد"][/caption] وكانت حديد أول امرأة تنال سنة 2004 جائزة "بريتزكر" التي تعد بمثابة "نوبل" الهندسة المعمارية بعد جان نوفيل وفرانك غيري وأوسكار نييماير، وتم تصنيف حديد سنة 2008 في المرتبة 69 في لائحة النساء الأكثر نفوذا في العالم. وتنسب أعمال المعمارية العراقية، إلى العمارة التفكيكية أو التهديمية، وهو اتجاه يعتمد على التفكيك والتعقيد الهندسي ويكتسب جاذبية خاصة كونه ينقل الإنسان من عالم الواقع إلى عالم المباني الطائرة أو الفضاء، وقد إنتشرت لمساتها الغريبة في تصميم الأبنية حول العالم لتكتسب شهرة واسعة أكسبتها لقب "أهم مهندسة معمارية في العالم اليوم". وتعتبر تصاميم زها حديد باهظة التكاليف وتتطلب وقتاً أطول للتنفيذ.. حيث كانت زها حديد ترفع شعار "هناك 360 درجة لماذا نتقيد بواحدة فقط”. وكانت محطة إطفاء فيترا في مدينة فايل أم راين في ولاية بادن-  فرتمبيرغ الألمانية أول الأعمال التي أنجزتها حديد وساهمت في شهرتها العالمية.