المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية يغازل مستويات 7700 نقطة

طباعة
أنهت البورصة المصرية الجلسة على تباين، وسط عمليات شراء من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار المحلية قابلها عمليات بيع من قبل المستثمرين الأفراد الأجانب والعرب. وقفز المؤشر الرئيسي 1.07% ليضيف 81 نقطة إلى مستويات 7658 نقطة، في حين تراجع كل من المؤشر السبعيني ومؤشر مصر 100 بنسبة 0.19% و0.29% على التوالي. وربح رأسمال السوقي للبورصة 1.7 مليار جنيه. من جانبه، قال رئيس قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية إيهاب سعيد "إن السوق يتحرك في نطاق 250 نقطة منذ 13 جلسة، موضحا أن السوق اقترب اليوم عند مستوى المقاومة الرئيسي 7700 نقطة". وأشار إلى أن الضغوط البيعية على الأسهم القيادية حالت دون تجاوز مستوى 7700 نقطة، مشددا على ضرورة محفزات اقتصادية ليتمكن المؤشر من تجاوز هذه المقاومة. يذكر أن سهم البنك التجاري الدولي ارتفع 1.5% إلى مستويات 39.5 جنيه، وصعد سهم المصرية للاتصالات بنسبة 2.14%، في حين تراجع كل من اعمار مصر والنساجون الشرقيون، وعامر غروب بنسب تتراوح بين 1 و2%.