دبي الوجهة الأولى للتسوق الفاخر .. وإنفاق سكان قطر يتجاوز 4000 دولار شهريا

طباعة
تواصل الامارات العربية المنتحدة تربعها على قائمة الوجهة الأولى للتسوق الفاخر في منطقة الشرق الأوسط، حيث وضع 43% من المشاركين في دراسة عن التوجه الإنفاقي دبي في المرتبة الاولى كأفضل مكان للتسوق، تبعتها أبو ظبي، ثم الدوحة، ثم مدينة الكويت. وأظهرت الدراسة، التي أجرتها شركة "GfK" بتكليف من "أمريكان إكسبريس الشرق الأوسط "وشملت خمسا من دول مجلس التعاون الخليجي، مع ذوي الدخل المرتفع في الإمارات وعمان، و البحرين، و قطر، والكويت، أن دبي كانت الخيار الاول من قبل جميع المشاركين من مختلف البلدان والفئات العمرية وتبعتها أبو ظبي التي كانت خيارا شائعاً بين فئة ال35 سنة وأكبر. هذا وأظهرت الدراسة انخفاضا ضئيلا في نسبة إنفاق المستهلكين في عام 2015 على الرغم من الوضع الاقتصادي في المنطقة، وكشفت عن تحول ملحوظ في عادات الإنفاق، إذ أجاب 18% من الذين شملتهم الدراسة في الإمارات العربية المتحدة أنهم قللوا من انفاقهم في عام 2015، في حين قام العديد منهم بتحويل إلانفاق الى ضروريات الحياة، إذ قام ما نسبته ثلثي المشاركين في الدراسة (66%) بالإنفاق أكثر على تناول الطعام في المنزل، وما نسبته 69% بانفاق المزيد لشراء أغراض منزلية، بينما 40% منهم خفضوا مساهمتهم في الادخار والمعاشات التقاعدية، حيث لفت الرئيس التنفيذي لشركة "أمريكان إكسبريس الشرق الأوسط مازن خوري أن الأشخاص ينفقون أموالهم بحذرٍ أكثر مع تركيز إنفاقهم على مستلزمات وأولويات الحياة. وبيّنت الدراسة أن أنماط الإنفاق الجديدة متشابهة بشكل عام بين جميع الفئات العمرية، الا ان الذين تتعدى أعمارهم 40 عاماً أظهروا ميولاً أكثر من غيرهم لتخفيض إنفاقهم على المناسبات الاجتماعية حيث أن أكثر من النصف (51%) لم يضعوها ضمن أولوياتهم. وأكدت الدراسة نتائج مشابهة عبر الدول الخمسة التي شملتها الدراسة، فعلى سبيل المثال، تبيّن أن 55% من المشاركين في البحرين أنفقوا أقل على تناول الطعام في المطاعم عام 2015، بينما أنفق 62% منهم المزيد على وجبات منزلية، ما يظهر تحولا واضحا في عادات الإنفاق. وبالمثل، تبيّن أن 88% من الذين شملتهم الدراسة في عُمان أنفقوا المزيد على تناول الطعام في المنزل، عوضاً عن المناسبات الاجتماعية (41%). وعلى الرغم من تغيير توجهات الإنفاق، إلا أن الانفاق على السلع والمنتجات الفاخرة ما زال يحتل جانباً كبيراً، فقد اظهرت الدراسة أن المقيمين في الإمارات ينفقون حوالي 8% من دخلهم الشهري على التجارب العالية الرفاهية، أي ما يعادل 2300 دولار أمريكي، مما جعل الإمارات ثاني أكثر دولة ينفق سكانها أموالهم على السلع والخدمات الفاخرة، مقارنةً بدولة قطر والتي أحتلت المرتبة الأولى بحوالي ضعف ذلك المبلغ وصولاً إلى انفاق 4074 دولار أمريكي في الشهر. وفي الإمارات، جاءت العطلات بنسبة 34% وارتياد المطاعم الفاخرة بنسبة 32% كأكثر الفئات التي يتم الانفاق عليها من بين المصاريف الغير الضرورية. باﻹضافة إلى ذلك، أشارت نتائج الدراسة أن 33% من سكان الامارات يضعون الانفاق على الترفيه عن النفس من بين أولويات الانفاق خلال الأشهر الـ 12 القادمة.