السوق السعودي يغلق على ارتفاع طفيف ويترقب أعلانات الشركات المالية للربع الاول

طباعة
أنهى سوق الأسهم السعودية الجلسة باللون الأخضر بعد جلسة متذبذبة في ظل ارتفاع شبه جماعي للقطاعات، وسط تحسن السيولة، ليغلق مرتفعاً 0.2%، بمكاسب بلغت 12.5 نقطة، صعد بها إلى مستوى 6213 نقطة. وكانت ارتفاعات السوق جاءت مدعومة من ارتفاع 13 قطاعاً بصدارة التأمين الذي ارتفع 1.83%، تلاه الاتصالات بنسبة 1.2%، وسجل قطاع البتروكيماويات ارتفاعاً نسبته 1.02%، واقتصرت الخسائر على التطوير العقاري والمصارف بنسبة 0.68%، و0.56% على التوالي. وفيما يخص أداء الأسهم، فقد جاءت جميع أسهم البتروكيماويات باللون الأخضر باستثناء بتروكيم، الذي تراجع 0.06%، وارتفع سابك 0.4%، في حين غلب الأحمر على أسهم المصارف بقيادة الراجحي والأهلي، وهبط الاتصالات وحيداً ضمن أسهم القطاع. وارتفعت قيم التداول عند الإغلاق إلى 5.14 مليار ريال (1.37 مليون دولار)، وهي الأعلى في 5 جلسات، مقابل 4.85 مليار ريال (1.3 مليار دولار) بالجلسة السابقة، وارتفعت كميات التداول إلى 280.7 مليون سهم، مقابل نحو 253 مليون سهم بنهاية جلسة أمس الثلاثاء. وتصدر "سابك" نشاط الأسهم من حيث القيم، مستحوذاً على 16% من الإجمالي، بقيمة تداول بلغت 834.2 مليون ريال، بتداول 64.35 مليون سهم، في حين كان أعلى الكميات لمصرف الإنماء، بكمية تداول بلغت 64.35 مليون سهم. من جهته قال استاذ الاقتصاد في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سعود المطير ان السوق السعودي فشل في اتخاذ مسار صعودي الذي كان من المتوقع ان يحققه بعد ارتفاعات اسعار النفط العالمية لعدة اسباب واهمها حالة الترقب لاعلانات الشركات المالية للربع الاول.