زيارة العاهل السعودي تدفع البورصة المصرية للارتفاع

طباعة
عكست البورصة المصرية الاتجاه في ختام الجلسة لتغلق مرتفعة، بدعم من مشتريات المتعاملين الأجانب والعرب، ولكن وسط ضعف واضح في السيولة. وارتفع المؤشر الرئيسي 0.25% ليغلق عند 7478.7 نقطة بينما نزل المؤشر الثانوي 0.14% ليغلق عند 360.6 نقطة. وبلغت قيم التداول 585.700 نقطة. ومالت معاملات العرب والاجانب إلى الشراء بينما اتجهت معاملات المصريين إلى البيع. واستحوذت المؤسسات على 51% من المعاملات والمصريين على 87%. ودعم وصول العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى القاهرة اليوم الخميس في أول زيارة رسمية تستغرق خمسة أيام لمصر ثقة المتعاملين في السوق وهو ما دفعهم لضخ سيولة جديدة صعدت بالأسهم بعد أن كانت متراجعة صباحا. ويتوقع أن يبرم البلدان خلال زيارة العاهل السعودي اتفاقات للتعاون في عدد من المحاور تمتد من التعاون العسكري إلى الاقتصاد. وكسبت أسهم التجاري الدولي 1.1% وهيرميس 0.6% وجلوبال وبايونيرز 0.7% وبلتون 10%. وكان مصدران حكوميان قالا لرويترز في وقت سابق إن زيارة الملك سلمان بن عبد العزيز عاهل السعودية لمصر ستشهد توقيع اتفاقية لتمويل احتياجات مصر البترولية لمدة خمس سنوات بحوالي 20 مليار دولار وبفائدة اثنين بالمئة بجانب تقديم قرض لتنمية سيناء بقيمة 1.5 مليار دولار. وتراجعت أسهم بالم هيلز 0.7% والقلعة 1.3% وطلعت مصطفى 0.3% وسوديك 2.6% وإعمار مصر 0.4%. المتحدث: رئيس مجلس إدارة شركة  الأوائل للاستشارات المالية - وائل عنبة