النفط يهبط 2% بفعل زيادة صادرات العراق

طباعة
تراجعت أسعار النفط 2% اثناء التعاملات بعد أن أشارت بيانات إلى أن توقف خط أنابيب رئيسي لم يقلص إمدادات الخام إلى مركز التخزين الأمريكي بالقدر الذي كان متوقعا. وسلطت زيادة في صادرات النفط العراقية الضوء على تخمة المعروض العالمية رغم تقرير إيجابي من الحكومة الأمريكية أمس الأربعاء عن العرض والطلب على الخام في الولايات المتحدة دفع الأسعار للارتفاع 5%. وقالت جينسكيب لمعلومات السوق إن المخزونات زادت 255 ألفا و804 براميل في مركز تسليم العقود الآجلة للخام الأمريكي في كاشينج بولاية أوكلاهوما على مدى الأسبوع المنتهي يوم الثلاثاء حسبما ذكر متعاملون إطلعوا على الأرقام. وجاءت الزيادة رغم قيام ترانس كندا كورب منذ يوم السبت بغلق خط أنابيب نقل الخام كيستون البالغ طاقته 590 ألف برميل يوميا والذي ينقل النفط إلى كاشينج وإيلينوي. وأشارت كيستون إلى تراجع قدره 481 ألفا و485 برميلا في كاشينج على مدى الأيام الخمسة حتى الثلاثاء فيما يرجع على ما يبدو إلى غلق كيستون الناجم عن تسرب محتمل حسبما قال متعاملون. لكن ذلك لم يكن كافيا لخفض إجمالي إمدادات للأسبوع. وقال متعامل "أعتقد أن الناس كانوا يتوقعون أن يكون لغلق كيستون تأثير أكبر." وبعد أغلاق أسواق أوروبا، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 87 سنتا بما يعادل 2.18% إلى 38.97 دولار للبرميل. ونزلت العقود الآجلة للخام الأمريكي 79 سنتا أو 2.09% إلى 36.97 دولار للبرميل. وقال هانس فان كليف اقتصادي الطاقة لدى ايه.بي.ان أمرو في أمستردام "مازلنا نعيش في ظل نتائج بيانات (إدارة معلومات الطاقة) الصادرة أمس لكن إذا وسعت نطاق الرؤية فمازالت هناك تخمة المعروض والمخزونات القياسية". وأضاف: "أرقام الإنتاج من مناطق مثل إيران والعراق مازالت في مركز الاهتمام وينتظر الناس لمعرفة كيف ستؤثر في الصورة العامة للمعروض". وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الامريكية أمس الاربعاء أن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة هبطت 4.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في أول أبريل في حين كان محللون يتوقعون زيادة قدرها 3.2 مليون برميل. وزادت صادرات النفط من موانئ جنوب العراق إلى 3.494 مليون برميل يوميا في المتوسط في أبريل، حسبما قال مسؤول بشركة نفط الجنوب التي تديرها الدولة اليوم. وبلغ متوسط الصادرات في مارس 3.286 مليون برميل يوميا.