الإمارات تجمد أصول إثنين من المسؤولين السابقين في إيبيك

طباعة
[caption id="attachment_293874" align="alignleft" width="194" caption=" خادم القبيسي"][/caption] نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر مصرفية أن مصرف الإمارات المركزي أبلغ البنوك بتجميد أصول إثنين من كبار المسؤولين السابقين في شركة الاستثمارات البترولية الدولية IPIC المملوكة للدولة في أبوظبي. وبحسب الوكالة، أمر المصرف المركزي في تعميم بعض البنوك الرئيسية العاملة في دولة الإمارات بتجميد حسابات خادم القبيسي ومحمد الحسيني وتقديم معلومات عن الودائع والتعاملات المتعلقة بهما بحسب المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها نظرا لحساسيات تجارية. ولم يتضمن التعميم السبب وراء إتخاذ المصرف المركزي هذا الإجراء. وكان القبيسي واحدا من أبرز المسؤولين التنفيذيين في دولة الإمارات حتى تم تنحيته عن منصب العضو المنتدب في IPIC في أبريل من العام الماضي، وهو ترك بعد ذلك منصبه كرئيس مجلس إدارة "آبار للاستثمار" التابعة لايبيك كما تخلى أيضا عن مناصب رفيعة في بضع شركات أخرى في المنطقة. وإستبدل الحسيني من منصب الرئيس التنفيذي لآبار العام الماضي بعدما شغله منذ 2010. [caption id="attachment_293879" align="alignleft" width="200" caption="محمد الحسيني "][/caption] وقالت "رويترز" أنّ المسؤولين لم يردا على إتصالاتها للتعقيب على الخبر، كما إمتنع متحدثون باسم "إيبيك" و "آبار" عن التعليق على التعميم. وأشارت الوكالة الى أن "إيبيك" لها روابط أنشطة أعمال وثيقة مع صندوق "وان إم.بي.دي" الماليزي الذي يواجه إتهامات بالفساد وغسل أموال ويخضع لتحقيقات في الولايات المتحدة وسويسرا وسنغافورة ولوكسمبورغ، وفي العام الماضي تقدمت "إيبيكط لمساعدة صندوق "وان إم.بي.دي" المثقل بالديون ووافقت على منحه مليار دولار نقدا وتحمل 3.5 مليار دولار من ديونه مقابل بعض أصوله.