مشروعات جديدة في القطاعين العام والخاص على الطاولة السعودية المصرية

طباعة
صرح رجل أعمال سعودي مُطّلع أن الدعم المالي السعودي لمصر لن يشمل "منحاً" بعد الآن، وأن الرياض ستركّز على القروض الميسرة والعائد على الاستثمار في الوقت الذي تتجه فيه إلى تنويع مصادر إيراداتها. وبحسب رويترز، قال رجل الأعمال إن "هذا تغيير في الاستراتيجية"، وأضاف: "العائد على الاستثمار مهم للمملكة العربية السعودية في الوقت الذي تنوع فيه مصادر الإيرادات." وأشار إلى أن الرياض ستعلن عن مشروعات في القطاعين العام والخاص في مصر خلال زيارة الملك سلمان لافتا إلى أن جميع المشروعات السعودية في مصر خضعت لدراسات جدوى.