البورصة المصرية تهبط متجاهلة الاتفاقيات المليارية مع السعودية

طباعة
تراجعت البورصة المصرية وسط نزول شبه جماعي للأسهم المدرجة على المؤشر الرئيسي. وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة 1% ليغلق عند 7403.8 نقطة. ومن بين 30 سهما مدرجا لم يرتفع سوى ثلاثة أسهم واستقر ثلاثة آخرين فيما انخفض 24 سهما. وقاد النزول سهما التجاري الدولي وجلوبال تليكوم بخسائر 2.2 و4.2%. ونزلت أسهم مدينة نصر للإسكان والسويدي وسوديك وطلعت مصطفى وبايونيرز وحديد عز والمصرية للاتصالات ومصر الجديدة للإسكان والقلعة بنسب بين 1.5 و5.2%. وارتفعت أسهم كريدي أجريكول 1.5%، والشرقية للدخان 0.4%، والعربية المتحدة للشحن 3%. من جانبه، قال العضو المنتدب بشركة بايونيرز لصناديق الاستثمار محسن عادل إن عمليات التراجعات التي مني بها السوق لا علاقة لها بالأخبار الإيجابية الخاصة بالاتفاقيات بين مصر والسعودية، مؤكدا أن البورصة أصبحت لا تتأثر بالاخبار الاقتصادية. وأشار عادل إلى استمرار ضعف السيولة في السوق.