الأسهم الأوروبية تغلق مرتفعة رغم فشل اجتماع الدوحة

طباعة
تعافت الأسهم الأوروبية بعد أداء ضعيف عند الفتح مع ارتفاع أسهم شركات صناعات السيارات وشركات السياحة والسفر وصعود أسهم قطاع الطاقة من مستوياتها المنخفضة في أعقاب إخفاق اجتماع منتجي النفط في الدوحة في الاتفاق على تثبيت الإنتاج. وضغط فشل الاجتماع على قطاع النفط والغاز ليهبط مؤشر القطاع الأوروبي 0.2% لكن أسعار النفط قلصت خسائرها الحادة عند إغلاق البورصات. ولامس المؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى أدنى مستوياته للجلسة منذ يوم الأربعاء قبل أن ينتعش ليغلق مرتفعا 0.4% عند 1355.26 نقطة في أعقاب صعود الأسهم الأمريكية في تعاملات بعد الظهر. وزاد مؤشر قطاع السفر والترفيه الأوروبي 0.5% مدعوما بهبوط أسعار النفط الذي يشكل التكلفة الرئيسية لشركات الطيران والسفر. وقاد سهم توي للسفر مكاسب القطاع بصعوده 2.3% بعدما رفعت برينبرج توصيتها للسهم إلى "شراء" من "احتفاظ". وارتفع مؤشر قطاع صناعة السيارات الأوروبي 1.5% محققا أكبر مكسب بين القطاعات. وصعد سهم بي.ام.دبليو 2.6% بعدما رفع غولدمان ساكس توصيته للسهم إلى "شراء" من "بيع". وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.15%، ومؤشر داكس الألماني 0.7%، ومؤشر كاك 40 الفرنسي 0.3%.