إسرائيل تسمح بعبور مواد بناء المستشفى التركي في غزة إلى القطاع

طباعة
أعلنت إسرائيل عن سماحها بعبور مواد بناء ومعدات كهربائية إلى قطاع غزة لاستخدامها في بناء مستشفى برعاية تركيا، في مؤشر محتمل على تحسن العلاقات الإسرائيلية مع أنقرة. وكانت قد بدأت تركيا ببناء المستشفى في 2011 مستخدمة مواد مهربة إلى القطاع عبر الأنفاق، وهذه هي المرة الأولى التي تسمح فيها إسرائيل بعبور أي مواد للمشروع. يأتي هذا القرار في الوقت الذي تسعى فيه كل من إسرائيل وتركيا لاتفاق مصالحة بينهما تدعمها الولايات المتحدة وأعلنتها قبل عام، بعد أن كانت تأزمت العلاقات بين الحليفين السابقين في 2010 بعد سيطرة قوات إسرائيلية على سفينة مساعدات تركية في طريقها إلى غزة.
//