الاتحاد الاوروبي يجدد عقوباته ضد اكثر من 80 شخصية ايرانية

طباعة
جدد الاتحاد الاوروبي الثلاثاء عقوباته ضد اكثر من 80 شخصية ايرانية بسبب "انتهاكها" حقوق الانسان ومن اجل ممارسة ضغوط على طهران لتنفيذ التزاماتها الدولية. وافاد بيان للاتحاد الاوروبي ان "المجلس قرر انه من المناسب تمديد وحتى 13 ابريل 2017 العقوبات المفروضة على 82 شخصا (...) بسبب وضع حقوق الانسان في ايران". ويجدد الاتحاد الاوروبي هكذا عقوبات مطبقة منذ 2011 حول تجميد نشاطات شخصيات ايرانية بسبب "انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان" في ايران. ونددت ايران الشهر الماضي بالمقاربة "المتحيزة" للمقرر الخاص للامم المتحدة احمد شهيد حول وضع الحقوق الاساسية في هذا البلد حيث كما قال اعدم ما لا يقل عن 966 شخصا في العام 2015 وهو رقم قياسي خلال الاعوام العشرين الماضية. وياتي تجديد العقوبات هذا قبل ايام من زيارة سيقوم بها في 16 ابريل وفد من المفوضين الاوروبيين برئاسة وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فديريكا موغيريني. وسيتوجه الوفد الى ايران لارساء قواعد تعاون متزايد مع هذا البلد بعد رفع بعض العقوبات بموجب الاتفاق النووي التاريخي الموقع في يوليو الماضي. وبالرغم من تخفيف العقوبات حول النووي, ما زالت ايران تواجه العديد من العقوبات بسبب برنامجها البالستي. وكانت الولايات المتحدة قد فرضت مؤخرا عقوبات جديدة بعد اطلاق ايران صواريخ بالستية.