حجم التبادل التجاري بين السعودية وأمريكا ينخفض إلى 282.3 مليار ريال

طباعة
بلغ حجم التبادل التجاري بين السعودية والولايات المتحدة الأمريكية في العام الماضي 2013 نحو  282.3 مليار ريال مقابل 287.1 مليار ريال بانخفاض طفيف عن العام 2012، الذي شهد أكبر معدل تجاري قياسي بين البلدين. وأوضحت مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات في تقرير حديث أن الولايات المتحدة الأمريكية قد حافظت على المرتبة الأولى من حيث حجم التبادل التجاري مع المملكة خلال الفترة من العام 2003، التي بلغت 88.5 مليار ريال وحتى العام الماضي 2013. وحققت الصادرات السلعية السعودية إلى الولايات المتحدة الأمريكية مسارا تصاعديا وارتفعت من 65.4 مليار ريال في العام 2003، لتبلغ 208.3 مليار ريال في العام 2012، فيما تراجعت بشكل طفيف في العام 2013 لتبلغ 199 مليار ريال. وتراوحت نسبة الصادرات السعودية السلعية إلى الولايات المتحدة طبقا لتقديرات مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات ما بين 12 إلى 19% من إجمالي صادرات المملكة خلال الفترة مابين 2003-2013، فيما تراوح ترتيب الولايات المتحدة من حيث قيمة الصادرات السلعية السعودية ما بين المرتبة الأولى إلى الثانية في الوقت الذي ظلت فيه أمريكا في المرتبة الأولى في السنوات الثلاث الأخيرة. وتنوعت الصادرات السلعية السعودية للولايات المتحدة الأمريكية في عدة مجالات من بينها زيوت نفط خام ومنتجاتها التي تمثل النسبة الأعلى من الصادرات ، والمنتجات الكيماوية العضوية ، والهيدروكاربونات واثيلين الجلايكول ، وأسمدة اليوريا ، ومواسير وأنابيب مقاومة للصدأ . وعلى صعيد الواردات الأمريكية إلى السعودية شهدت ارتفاعا كبيرا حيث بلغت في العام 2003، نحو 23.1 مليار ريال لتبلغ في العام 2013، نحو 83.2 مليار ريال لتشكل الواردات الأمريكية للمملكة ما بين 13 إلى 15% خلال الفترة من 2003 - 2013، فيما احتلت الولايات المتحدة المرتبة الأولى من حيث قيمة الواردات خلال تلك الفترة عدا عام 2011، التي حلت فيها في المرتبة الثانية بعد الصين، بحسب وكالة الأنباء السعودية. وتعد السيارات بأنواعها ومحركات الطائرات وقطع غيارها ومنصات الحفر العائمة أو الغاطسة من بين أبرز الواردات الأمريكية للسوق السعودية. وكشفت بيانات مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات أن المملكة حققت طوال الفترة فائضا في الميزان التجاري مع الولايات المتحدة الأمريكية تراوحت قيمتها ما بين 34.5 مليارريال في 2009، فيما بلغت في العام 2008 نحو 136.4 مليار ريال وهو أعلى فائض في الميزان التجاري بين البلدين ، في الوقت الذي انخفض فيه في العام 2013 ليبلغ 115.8 مليار ريال .